أخبار سوريةالحسكةقسم الأخبار

منظمة “أطباء بلا حدود” تستنكر “الأوضاع الكارثية” في مخيم الهول شرقي الحسكة 

استنكرت منظمة “أطباء بلا حدود” في بيان أصدرته الاثنين 7 تشرين الثاني “الأوضاع الكارثية” في مخيم الهول شرقي الحسكة في شمال شرق سوريا.

 

ولفت البيان إلى أن المخيم يفتقر إلى الحماية من العنف وانعدام القانون والوضع الإنساني لعشرات الآلاف من الأنصار السابقين لتنظيم “داعش” وأفراد أسرهم في المخيم، مشيراً إلى أن أكثر من 50 ألف شخص يعيش في المخيم، معظمهم من النساء والأطفال، بما في ذلك رعايا أجانب.

 

كما حذر البيان من تزايد نفوذ الجماعات المتطرفة داخل المخيم، كما انتقدت “سوء الإدارة” من قبل “ب ي د” المدعومة من الولايات المتحدة والمسؤولة عن المنشأة.

 

ونقل البيان شهادات من المخيم والموظفين أكدوا أن المخيم يفتقر إلى سبل كسب العيش، ولا يزال الناس محتجزين في ظروف شبيهة بالسجن، مع محدودية شديدة للحصول على الخدمات الأساسية.

 

جدير بالذكر أن الإدارة الذاتية لشمال شرقي سوريا طالبت عدة مرات الدول الأجنبية باستعادة مواطنيها الأجانب المنتمين لداعش في المخيم، دون مبادرات حقيقية من تلك الدول نحو ذلك.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى