أخبار سوريةريف دمشققسم الأخبار

“الحرس الجمهوري” يضيّق على أهالي بلدة بسيمة بريف دمشق

صادرت مجموعة تابعة للحرس الجمهوري بقوات الأسد، سيارة زراعية في بلدة بسيمة بريف دمشق، بذريعة أنّ الأرض تعود ملكيتها لمهجرين مرتبطين بفصائل المعارضة، وفق ما ذكرت شبكة “صوت العاصمة”.

 

وقال المصدر إنّ حاجز “بسيمة – عين الفيجة” التابع للحرس الجمهوري، صادر سيارة زراعية ومنشاراً آلياً وكمية من الحطب لعائلة من بلدة بسيمة، قامت بجمع حطب من أرض تملكها لاستخدامه خلال فصل الشتاء.

 

وأضاف أنّ عناصر الحاجز تذرعوا بأنّ الأرض تعود ملكيتها لمهجرين إلى الشمال السوري، ولا يسمح باستصلاحها أو الاستفادة منها من قبل أي طرف آخر، علماً أنّ الأرض تعود ملكيتها لعائلة بعض أفرادها مقيم في القرية والبعض في الشمال السوري.

 

وأشار إلى أنّ الحاجز أفرج عن السيارة لمالكها بعد وساطة من قبل بعض الأشخاص من القرية، وصادر المنشار الزراعي وكمية الحطب بشكل نهائي.

 

وشهدت بساتين قريتي بسيمة وعين الفيجة في وقت سابق، عملية تعفيش زراعية من قبل الحرس الجمهوري، حيث قاموا بتجريف العديد من البساتين وقطع الأشجار المثمرة والمعمرة وفرزها وبيعها لتجار الحطب ومواد التدفئة.

 

ويعاني المدنيون في مناطق دمشق وريفها من انتهاكات شبه يومية لقوات الأسد بذرائع وحجج مختلفة، وسط عمليات اعتقال بين الفينة والأخرى.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى