أخبار سوريةدمشقريف دمشققسم الأخبار

مدير “فرع الغاز بدمشق” يقر بأزمة التوزيع: نسعى لإرسال الرسالة خلال 60 يوماً 

علّق مدير فرع الغاز بدمشق وريفها حسن البطل خلال جلسة لأعضاء مجلس محافظة دمشق، التابع للنظام على موضوع تأخر وصول رسائل الغاز إلى نحو 100 يوماً وأكثر، مشيراً إلى مساعٍ لتقليص المدة، وذلك وسط أزمة غاز تعاني منها مناطق النظام العاجز عن تأمين أبسط المستلزمات للسوريين.

 

ونقلت صحيفة “الوطن” الموالية عن البطل قوله: “إن وسطي التوزيع 75 يومياً، وشغلنا الشاغل تقليص الفترة لـ 60 يوماً، وهذا مرتبط بواقع المادة المسالة”.

 

وأضاف البطل: “منذ بداية الشهر الماضي وحتى تاريخه تم توزيع 300 ألف أسطوانةً في دمشق بنسبة تنفيذ بلغت 60%، ونعمل على تقليل المدة الزمنية حسب التوريدات”، لافتاً إلى وجود عقد لصيانة صمامات الأسطوانات بحدود 600 ألف أسطوانةً وسيباشر به خلال شهر، علماً أن الصيانة دورية ومستمرة للأسطوانات.

 

كما ذكر مدير فرع محروقات دمشق أيمن حسن أن نسبة توزيع مادة المازوت وصلت إلى 43%  بواقع توزيع يومي يصل حتى 120 ألف لتراً بمعدل 5 طلبات يومياً، ناهيك عن تنفيذ 25 طلباً يوم الجمعة كل طلب يعادل 24 ألف لتراً.

 

وأضاف حسن: “إجمالي الطلبات المسجلة 500 ألف، ويوجد 283 ألفاً في الانتظار، وعدد الطلبات المنفذة 214 ألفاً، ويبلغ عدد الطلبات قيد التنفيذ 1218 طلباً”.

 

يشار إلى أن مناطق سيطرة النظام تعاني نقصاً حاداً في المحروقات التي يتم توزيعها وفق “المخصصات” خاصةً مع دخول فصل الشتاء، في حين تتوفر المحروقات في السوق السوداء بأسعار عالية لتجار على صلة بالنظام وضباطه، وفق ما تؤكد العديد من المصادر المحلية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى