أخبار سوريةقسم الأخبار

الكهرباء وغلاء الاشتراك.. عوائق أمام السوريين في حضور مباريات مونديال قطر

كشفت مصادر إعلامية موالية عن ارتفاع كبير في أسعار كرت القنوات الرياضية وحضور مباريات المونديال بالمقاهي، فضلاً عن مشكلة انقطاع الكهرباء.

 

ونقل موقع “أثر برس” عن أحد الأشخاص قوله : “مشكلتنا ليست في متابعة المباريات وأن المونديال في قطر هذا العام، المشكلة هي عدم وجود الكهرباء وازدياد ساعات التقنين إلى 7 مقابل ساعة في دمشق وريفها”.

 

وبيّن أنه قرر متابعة النتائج عبر وسائل التواصل فقط هذه المرة لعدم قدرته على التردد إلى المطاعم التي تعرض المباريات بعد أن ضاعفت أجورها بحجة المونديال.

 

ووضع عدد من أصحاب المقاهي والمطاعم شاشات كبيرة لعرض المباريات، وبحسب “أثر برس” تتراوح تكلفة دخول المقاهي ومتابعة المباريات وسطياً بين 10 آلاف و50 ألفاً، بحسب نوع ودرجة المطعم.

 

ونقل المصدر نفسه عن شخص آخر قوله، إن الاشتراك بكرت القنوات الخاصة بعرض المباريات  يصل سعره ما بين 700و 900 ألف، وهو مبلغ يعادل راتب موظف في القطاع العام لمدة عام كامل.

 

ووسط انتشار فوضى الأسعار وغياب الرقابة التموينية على المطاعم والمقاهي ومع ازدياد ساعات التقنين الكهربائي بات عرض مباريات المونديال لهذا العام حكراً على عدد من الصالات لتعويض خسائرها الماضية، حيث يشير صاحب مقهى صغير في دمشق القديمة للمصدر نفسه إلى “ارتفاع أسعار أجهزة الشبكة الرياضية الخليجية مقارنة مع دخل الفرد السوري، وأيام المونديال تعد فرصة كبيرة لتقديم عروض المباريات وفق برنامج معين نخصصه لكسب أكبر كم من المشاهدين والزبائن”.

 

جدير بالذكر أن مشكلة الأسعار لا تعد الوحيدة لحضور مباريات كأس العالم، إذ إن الكهرباء تنقطع بشكل طويل عن معظم المناطق السورية وفق نظام تقنين قاسٍ يصل إلى ساعة وصل مقابل 4 أو 5 قطع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى