إدلبحماةميداني

قوات الأسد تجدد القصف على جبل الزاوية وسهل الغاب

قصفت قوات الأسد عدة قرى في ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الغربي، وذلك في خرق متواصل لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا في آذار الماضي.

وقال مراسل وطن إف إم إن قوات الأسد قصفت اليوم الأربعاء 13 أيار براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة قريتي “العنكاوي” و”القاهرة” في سهل الغاب بريف حماة الغربي، وقرية “الحلوبة” و”كنصفرة” و”سفوهن” في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وتصاعدت وتيرة خروقات قوات الأسد لاتفاق وقف إطلاق النار خلال الأيام الأخيرة.

والسبت 9 أيار، أحبطت فصائل المعارضة هجومين لقوات الأسد والمليشيات الموالية له في ريفي إدلب الشرقي والجنوبي.

وقال مراسل وطن إف إم، إن فصائل المعارضة صدت محاولة تسلل لقوات الأسد على محور سراقب في منطقة معارة عليا بريف إدلب الشرقي، أدت لمقتل عدد من عناصر قوات الأسد بينهم ضابط برتبة ملازم وإصابة آخرين، في حين كثفت قوات الأسد من وتيرة القصف في محاولة لسحب جثثهم.

وفي ريف إدلب الجنوبي.. أحبطت فصائل المعارضة محاولة تسلل لقوات الأسد على محور بلدة الفطيرة، بعد اشتباكات عنيفة دارت بين الجانبين.

وتوصلت تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، لكن قوات الأسد خرقت بشكل مكثف اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا خلال الأيام الماضية، وشملت الخروقات عمليات قصف ومحاولات تقدم أحبطتها الفصائل العسكرية، بالتزامن مع إرسالها حشوداً عسكرية إلى مناطق التماس مع فصائل المعارضة.

كما الاتفاق بين تركيا وروسيا على تسيير دوريات روسية تركية على طريق m4 الدولي بدءا من الترنبة قرب سراقب شرقي إدلب وصولاً إلى عين الحور شمالي اللاذقية.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق