إدلبميداني

لا تتوقف عن الخروقات.. قوات الأسد تقصف جنوب وشرق إدلب

قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون بلدات في ريفي إدلب الشرقي والجنوبي، اليوم السبت 16 أيار.

وقال مراسل وطن إف إم إن قوات الأسد قصفت بالمدفعية الثقيلة بلدة آفس وقرية مجدليا بريف إدلب الشرقي، مضيفاً أن القصف طال أيضاً بلدات البارة وكنصفرة وسفوهن في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأمس الجمعة 15 أيار، سقط قتلى وجرحى من فصائل المعارضة ، جراء قصف لقوات الأسد على جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وذلك بالرغم من سريان اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا.

وقال مراسل وطن إف إم إن قتيلان من فصيل فيلق الشام سقطا، وأصيب آخرون جراء قصف لقوات الأسد على محيط بلدة البارة بالقذائف المدفعية، وطال قصف قوات الأسد محاور أخرى في جبل الزاوية جنوبي إدلب.

إلى ذلك.. قصفت “الجبهة الوطنية للتحرير” التابعة للجيش الوطني السوري بالمدفعية الثقيلة مواقع قوات الأسد في مدينة “كفرنبل” وقرية “حزارين” بريف إدلب الجنوبي.

وتوصلت تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، ينص على تسيير دوريات روسية تركية على طريق m4 الدولي بدءا من الترنبة قرب سراقب شرقي إدلب وصولاً إلى عين الحور شمالي اللاذقية.

وكانت قوات الأسد خرقت بشكل مكثف اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا خلال الأيام الماضية، وشملت الخروقات عمليات قصف ومحاولات تقدم أحبطتها الفصائل العسكرية، بالتزامن مع إرسالها حشوداً عسكرية إلى مناطق التماس مع فصائل المعارضة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق