إدلبحماةميداني

قصف ومحاولة تقدم جديدة.. قوات الأسد تواصل الخروقات شمال غربي سوريا

جددت قوات الأسد خرق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي بشأن شمال غربي سوريا.

وقال مراسل وطن إف إم إن قوات الأسد قصفت اليوم الاثنين 18 أيار بقذائف الهاون والمدفعية قريتي “سفوهن” و”الفطيرة” بريف إدلب الجنوبي.

إلى ذلك.. أعلنت “غرفة عمليات وحرض المؤمنين” صد محاولة تسلل لقوات الأسد والمليشيات الموالية على محور قرية العنكاوي في سهل الغاب بريف حماة الغربي، مضيفة أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل وجرح عدد من قوات الأسد.

والأحد 17 أيار، أحبطت فصائل المعارضة محاولة تسلل لقوات الأسد والمليشيات الإيرانية على محور جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل وطن إف إم، إن اشتباكات عنيفة دارت بين بين الفصائل وقوات الأسد خلال محاولة الأخيرة التسلل لزرع الألغام في محور الرويحة جنوبي إدلب، ما تسبب بمقتل عدد منهم بعد انفجار ألغام بهم.

وتوصلت تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، ينص على تسيير دوريات روسية تركية على طريق m4 الدولي بدءا من الترنبة قرب سراقب شرقي إدلب وصولاً إلى عين الحور شمالي اللاذقية.

وخرقت قوات الأسد بشكل مكثف اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا خلال الأيام الماضية، وشملت الخروقات عمليات قصف ومحاولات تقدم أحبطتها الفصائل العسكرية، بالتزامن مع إرسالها حشوداً عسكرية إلى مناطق التماس مع فصائل المعارضة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق