حماةميداني

قوات الأسد تجدد محاولات التسلل إلى سهل الغاب غربي حماة

جددت قوات الأسد محاولات التسلل إلى مناطق سيطرة فصائل المعارضة غربي حماة، في وقت تواصل فيه شن عمليات قصف على بلدات عدة في شمال غربي سوريا.

وقال مراسل وطن إف إم إن الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش الوطني السوري صدت اليوم الثلاثاء 19 أيار، محاولة تسلل لقوات الأسد على محور قرية العنكاوي بريف حماة الغربي، بعد اشتباكات دارت بين الطرفين.

وأضاف مراسلنا أن طفلاً من بلدة الأبزمو غربي حلب استشهد متأثراً بجراحه بعد إصابته برصاص قناص قوات الأسد المتمركزة في الفوج 46 غرب حلب أثناء ذهابه للحصاد  مع أهله بمحيط الفوج.

وأشار مراسلنا إلى أن قوات الأسد قصفت بقذائف الهاون بلدة “كفرتعال” بريف حلب الغربي، وطال القصف بلدات سفوهن والفطيرة وكفرعويد بريف إدلب الجنوبي بالتزامن مع تحليق طيران استطلاع في أجواء المنطقة.

والاثنين 17 أيار، أعلنت “غرفة عمليات وحرض المؤمنين” صد محاولة تسلل لقوات الأسد والمليشيات الموالية على محور قرية العنكاوي في سهل الغاب بريف حماة الغربي، مضيفة أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل وجرح عدد من قوات الأسد.

وتوصلت تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، ينص على تسيير دوريات روسية تركية على طريق m4 الدولي بدءا من الترنبة قرب سراقب شرقي إدلب وصولاً إلى عين الحور شمالي اللاذقية.

وخرقت قوات الأسد بشكل مكثف اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا خلال الأيام الماضية، وشملت الخروقات عمليات قصف ومحاولات تقدم أحبطتها الفصائل العسكرية، بالتزامن مع إرسالها حشوداً عسكرية إلى مناطق التماس مع فصائل المعارضة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق