دوليسياسة

مصادر إسرائيلية: مليشيات إيران بدأت بالخروج من سوريا

قالت مصادر أمنية إسرائيلية، إن إيران بدأت في الخروج من سوريا وإخلاء قواعدها هناك، تحت وطأة القصف الإسرائيلي.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها مسؤولون عسكريون إسرائيليين في “الكرياه” مقر وزارة الدفاع بتل أبيب (وسط)، وفق قناة “كان” الرسمية.

وبحسب المصادر التي لم تسمها القناة، فإن إيران بدأت للمرة الأولى منذ دخولها سوريا في تقليص قواتها وإخلاء قواعدها هناك، على خلفية القصف الإسرائيلي المتواصل، مضيفة أن نظام الأسد دفع ثمنا فادحا بسبب التواجد الإيراني داخل البلاد.

وقالت المصادر إن إيران تحولت بالنسبة لنظام بشار الأسد إلى “عبء”، مضيفة أن إسرائيل سوف تكثف الضغط على إيران حتى خروجها من سوريا تماما.

ونقلت القناة عن وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت قوله : “نحن أكثر تصميما (..) سيكون الثمن الذي يدفعه الجنود الإيرانيون الذين يأتون للأراضي السورية ويعملون بها هو حياتهم”.

وأضاف بينيت “لن نسمح بإقامة قاعدة إيرانية أمامية في سوريا”.

وفي 28 فبراير/ شباط الماضي، قال بينيت، في حديث مع صحيفة جيروزاليم بوست العبرية، إنهم يهدفون إلى إبعاد إيران من سوريا خلال الأشهر الـ 12 المقبلة.

والاثنين 4 أيار، شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي غارات على مواقع لقوات النظام والمليشيات الإيرانية في ريف حلب الشرقي.

وقالت وكالة أنباء الأسد سانا إن مركز “البحوث العلمية” في حلب تعرض لقصف بصواريخ إسرائيلية، مشيرة إلى أن الدفاعات الجوية تصدت للقصف، وأضافت أن طائرات إسرائيلية ظهرت على شاشات الرادار قادمة من شمال شرق منطقة أثريا في حماة استهدفت بالصواريخ بعض المستودعات العسكرية في منطقة السفيرة.

وتعد منطقة البحوث العملية والسفيرة من بين المواقع التي تنتشر فيها المليشيات الإيرانية في سوريا.

وفي كل فترة يشن الاحتلال الإسرائيلي غارات على مواقع قوات الأسد والمليشيات الإيرانية في سوريا، ويطال القصف المطارات العسكرية والمقرات والقواعد الإيرانية خاصة في البوكمال والجنوب السوري، ومعظم عمليات القصف لا يعلن عنها الاحتلال الإسرائيلي بشكل رسمي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق