دوليسياسة

الرئيس الأميركي يمدد حالة الطوارئ الوطنية بشأن سوريا لمدة عام

أعلن الرئيس الأميركي جو بايدن، تمديد حالة الطوارئ الوطنية بشأن سوريا، لمدة عام.

 

وجاء في إخطار من الرئيس الأميركي موجه إلى الكونغرس ومجلس النواب الأميركي، أنه في 14 من تشرين الأول 2019، أعلن الرئيس بموجب الأمر التنفيذي رقم “13894”، حالة طوارئ وطنية بموجب قانون سلطات الطوارئ الاقتصادية الدولية وما يليها للتعامل مع التهديد غير العادي للأمن القومي والسياسة الخارجية للدولة (بخصوص سوريا).

 

وأضاف الإخطار المنشور على الموقع الرسمي للبيت الأبيض، أن الوضع في سوريا، ولا سيما الإجراءات التي اتخذتها الحكومة التركية لشن هجوم عسكري على شمال شرقي سوريا، “يقوض حملة هزيمة تنظيم داعش في العراق وسوريا، ويعرض المدنيين للخطر، ويهدد أكثر السلام والأمن والاستقرار في المنطقة”.

 

ولفت الإخطار إلى أن التهديدات السابقة ما تزال “تشكل تهديدًا غير عادي للأمن القومي والسياسة الخارجية للولايات المتحدة، لذا يجب أن تستمر حالة الطوارئ الوطنية المعلنة في الأمر التنفيذي 13894 المؤرخ في 14 من تشرين الأول 2019، سارية المفعول بعد 14 من تشرين الأول 2022”.

 

وأشار الإخطار إلى أن حالة الطوارئ فيما يتعلق بالوضع في سوريا ستستمر لمدة عام واحد.

 

وكانت تركيا شنت عملية عسكرية على مناطق سيطرة قسد في تشرين الأول 2019 سيطرت بموجبها على منطقتي تل أبيض ورأس العين شمال شرقي سوريا. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى