سورياسياسة

الأمم المتحدة تشكك برواية نظام الأسد حول تخلصه مخزونه من الأسلحة الكيميائية

شككت الممثلة السامية للأمم المتحدة لشؤون نزع السلاح، “إيزومي ناكاميتسو”، بإعلان نظام الأسد الأخير التخلص من أسلحته الكيميائية، مؤكدة أن البرنامج الكيميائي الذي قدمه النظام غير دقيق وغير مكتمل.

 

وفي إحاطة خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي، حول برامج الأسلحة الكيميائية لنظام الأسد، أضافت “ناكاميتسو”، أنها كانت تؤكد في كل شهر منذ سنوات عديدة وحتى الآن، أنه لا يزال يتعذر اعتبار الإعلان الذي قدمه النظام حول برنامجه الكيميائي دقيقاً ومكتملاً، بسبب استمرار الثغرات، وأوجه عدم الاتساق والتباينات التي لم يتم حسمها بعد.

 

وأردفت: “لسوء الحظ، فإن جميع الجهود التي تبذلها الأمانة الفنية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لتنظيم الجولة 25 من المشاورات، بين فريق التقييم والنظام السوري لم تكلل بالنجاح”.

 

وأشارت ناكاميتسو إلى أن الأمانة الفنية لم تتلق بعد المعلومات المطلوبة من دمشق، مشددة على أن تعاون النظام ضروري، لإغلاق جميع القضايا العالقة، مؤكدة أنها تدعم نزاهة عمل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية واحترافها وحيادها وموضوعيتها واستقلالها.

 

جدير بالذكر أن نظام الأسد استخدم السلاح الكيماوي عدة مرات بعد زعمه التخلص منه عقب مجزرة الغوطة عام 2013، وبالرغم من ذلك لم تتم محاسبته بشكل فعلي على جرائم الكيماوي ومن أبرزها مجزرتا خان شيخون في 2017 ودوما في 2018.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى