دولي

أدنى حصيلة لوفيات كورونا في إسبانيا منذ 18 آذار الماضي

سجلت إسبانيا، اليوم الأحد 10 أيار، 143 وفاة بفيروس كورونا، وذلك في أدنى معدل للوفيات اليومية منذ 18 مارس/ آذار الماضي.

وبحسب معطيات أعلنتها وزارة الصحة الإسبانية، ارتفع إجمالي الوفيات إلى 26 ألفا و621، وتشير المعطيات إلى تسجيل 621 إصابة، ليبلغ الإجمالي 224 ألفا و390، كما ارتفع إجمالي عدد المتعافين إلى 133 ألفا و166، بعد شفاء أكثر من ألفي مصاب.

وتبدأ الحكومة اعتبارا من غد الإثنين 11 أيار ، تطبيق المرحلة الثانية من تخفيف تدابير كورونا، في 11 منطقة ذاتية الحكم، إضافة إلى سبتة ومليلية (مدينتين مغربيتين تسيطر عليهما إسبانيا)، حيث ستسمح بعودة بعض الأنشطة الاقتصادية وغيرها.

والسبت، دعا رئيس الوزراء بيدرو سانشيز، مواطنيه إلى الحذر الشديد تزامنا مع الاستعداد لإطلاق المرحلة الثانية من تخفيف تدابير مكافحة الفيروس.

وقال سانشيز، في بيان، “يجب ألا ننسى، الفيروس لم ينته بعد، ما زال مختبئا، أريد أن تكون المرحلة الثانية أكثر حذرا من سابقتها”.

وأوضح أن تطبيق المرحلة الثانية سيتم عبر التنسيق بين الحكومة المركزية والإدارات المحلية، مشيرا إلى “إسبانيا تكافح أزمة صحية بجانب أخريين اجتماعية واقتصادية، وحجم الإنتاج قد ينخفض بنسبة 9 بالمئة”.

وذكر أن “الحياة ستعود لطبيعتها بعد انتهاء حالة الطوارئ المفروضة لغاية 24 مايو (أيار) الحالي”.

وتحتل إسبانيا المرتبة الثانية في قائمة الإصابات عالميا، بعد الولايات المتحدة، ورابعة في قائمة الوفيات بعد الولايات المتحدة وبريطانيا وإيطاليا.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق