دولي

عودة كورونا إلى الظهور في منبعه الأول “ووهان”

أعلنت الصين اليوم الاثنين 11 أيار، تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في ووهان، البؤرة الأولى لوباء كوفيد-19، وفرضت إجراءات العزل في مدينة شمال شرق البلاد.

وتزيد الحالات الجديدة المخاوف بأن تكون الصين تواجه موجة ثانية من الإصابات رغم أن تخفيف القيود يتواصل في مناطق أخرى من البلاد، وتأكدت خمس حالات جديدة في منطقة سكنية في ووهان، بوسط الصين، حيث رصد الفيروس للمرة الأولى في أواخر السنة الماضية والتي خرجت من الإغلاق قبل أربعة أسابيع.

وأصدرت السلطات أيضا أوامر بالعزل في المنازل وحظر سفر في شولان، المدينة التي يقطن فيها 670 ألف نسمة في شمال شرق الصين بعد تأكيد ثلاث إصابات جديدة فيها.

وفرضت السلطات في ووهان تدابير مشددة جددا على السفر وحركة التنقل في ما بدا أنه محاولة ناجحة لوقف الوباء، وتم تخفيف الإغلاق في الأسابيع الماضية، وقال مسؤولون إن الوباء تحت السيطرة، مع السماح بالسفر من المدينة واليها، لكن السلطات الصينية أقرت الأحد باصابة شخص بالفيروس في ووهان وخمسة آخرين الاثنين.

وقالت السلطات المحلية إن كل الحالات الجديدة هي من نفس المجمع السكني ومعظمهم من المسنين، فيما أقيل مسؤول في تلك المنطقة بسبب “عدم بذل جهود كافية” لاحتواء الفيروس.

وهناك أيضا 11 حالة لمصابين لا تظهر عليهم عوارض المرض سجلت في مقاطعة هوباي.

وسجلت خمس حالات جديدة الاثنين في شمال شرق البلاد قرب كوريا الشمالية التي تؤكد عدم تسجيل أي إصابة.

وبلغ عدد الإصابات الإجمالي في الصين حوالى 83 ألفا مع أكثر من 4600 بحسب الحصيلة الرسمية، ولم تسجل أي وفيات على المستوى الوطني منذ حوالى شهر، فيما تعود الحياة الى طبيعتها تدريجيا في الصين بعد أشهر من التوقف.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق