دولي

لقادمين من الكويت.. حكومة الأسد تسجل إصابات جديدة بكورونا

أعلنت وزارة الصحة في حكومة الأسد تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا، اليوم الأحد 17 أيار.

وقالت الوزارة إنها سجلت 7 إصابات جديدة بفيروس كورونا بين القادمين من دولة الكويت، ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في مناطق سيطرة قوات الأسد بشكل رسمي إلى 58، شفي منها 36 وتوفيت 3 حالات.

وكان المئات من السوريين وصلوا إلى البلاد قادمين من عدة دول حول العالم عبر طيران النظام على نفقتهم الخاصة، حيث خصصت حكومة الأسد رحلات عدة لجلب سوريين من الكويت وروسيا ودول أخرى.

إلى ذلك.. قررت حكومة الأسد رفع الحجر الصحي عن منطقة السيدة زينب جنوبي دمشق، وذلك بعد “إنهاء المسح الصحي والمخبري والفحوصات الطبية للسكان المخالطين والحالات المؤكدة والجوار وعدم تسجيل أي إصابة جديدة بالفيروس منذ الثاني من أيار الجاري”.

وكان النظام فرض الحجر الصحي على السيدة زينب في 2 نيسان الماضي، لكن مصادر محلية أكدت أن المليشيات الإيرانية لم تلتزم بالحجر الصحي، واستمرت حركتها في البلدة دون أي تغير، ما يشير إلى أن الحجر كان إجراء شكلياً فقط.

وكانت وطن إف إم أكدت في تقارير سابقة أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في سوريا أكثر مما يعلنها نظام الأسد، وذلك في ظل استمرار حكومة الأسد بفتح معبر البوكمال مع العراق، حيث تدخل مليشيات إيران باستمرار وتنقل الوباء إلى السوريين، إضافة إلى الإجراءات البدائية التي يتبعها نظام الأسد مع المشتبه إصابتهم، فضلاً عن أن مشاهد الطوابير على الأفران في مناطق سيطرة الأسد تهدد بتفشي الفيروس على نطاق واسع، مع تجاهل حكومة الأسد عن توفير الخدمات للأهالي.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق