إدلب

الجيش الوطني: عملية استهداف الجنود الأتراك في إدلب تخدم النظام وحلفاءه

اعتبر الجيش الوطني السوري استهداف مجهولين جنديين تركيين في إدلب أمس الجمعة 5 حزيران، عملية تخدم نظام الأسد وحلفاءه.

وفي بيان لها اليوم السبت 6 حزيران، قالت “إدارة التوجيه المعنوي” بالجيش الوطني السوري إنها “تدين استهداف العصابات الغادرة لجنديين للجيش التركي الصديق مما أدى إلى ارتقائهما شهيدين”، وأضاف البيان: ” وتؤكد الإدارة أن هذا الفعل الإجرامي الخبيث لا يخدم إلا النظام السوري المجرم وأجنداته المستمرة في المنطقة المتمثلة بتخريب اتفاقية وقف إطلاق النار بواسطة عملائه”.

وأمس الجمعة 5 حزيران، أعلنت وزارة الدفاع التركية مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين بجروح، في محافظة إدلب.

وقالت الوزارة في بيان حسب الأناضول، إن مركبة إسعاف مدرعة للجيش التركي، تعرضت لهجوم في مدينة إدلب، وأكدت أن الجيش رد فورا على مصدر الهجوم.

وكان مراسل وطن إف إم قال إنه تم العثور على جنديين تركيين على الطريق الواصل بين سرمين وإدلب بالقرب من النقطة التركية أمس الجمعة، أحدهما قتيل والثاني في حالة خطرة، ولا تعرف ظروف الحادثة التي لحقت بهما أو الجهة التي تقف خلف الهجوم.

وتنتشر القوات التركية في مناطق شمال غربي سوريا في إطار اتفاقات عدة مع روسيا، كان آخرها في 5 آذار الماضي، وذلك بهدف المحافظة على اتفاق وقف إطلاق النار.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق