الرقة

توتر في “سلوك” شمالي الرقة بعد مقتل عنصر من “جيش الشرقية” برصاص الجيش التركي

أغلق الجيش التركي جميع مداخل مدينة سلوك شمالي الرقة بشكل كامل أمام حركة المدنيين والجيش الوطني السوري، وذلك بعد مقتل عنصر من الجيش الوطني برصاص الجيش التركي على أحد حواجز المدينة، صباح اليوم الثلاثاء 19 أيار.

وقال مراسل وطن إف إم، إن مشادة كلامية حصلت بين عناصر من الجيش الوطني السوري والجيش التركي في مدينة سلوك، بعد منع الأخير لعناصر الجيش الوطني من العبور من أحد الحواجز.

وأضاف مراسلنا أن إطلاق نار متبادل حصل بين الطرفين، أسفر عن مقتل عنصر من الجيش الوطني يدعى “صبحي العبد الله”، ويتبع لفصيل “جيش الشرقية”، مشيرا إلى أن المدينة تشهد استنفاراً تاماً للجيشين التركي والوطني وإغلاق جميع الطرق والمداخل المؤدية إليها.

وكانت القوات التركية سيطرت على مدينة سلوك ضمن عملية “نبع السلام” التي أطلقتها بمشاركة الجيش الوطني السوري ضد قوات سوريا الديمقراطية في تشرين الأول عام 2019.

وتشهد مناطق سيطرة فصائل الجيش الوطني السوري بشكل متكرر حوادث صدام واشتباكات بين تلك الفصائل تؤدي إلى حالة هلع في صفوف المدنيين، ويسقط في بعض الأحيان ضحايا بين الأهالي وقتلى من عناصر الفصائل، وسط مطالب متكررة للجانب التركي بضرورة ضبط عناصر الفصائل الذي يقومون بالانتهاكات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق