الرقة

كارثة تضرب المزارعين.. احتراق آلاف الدوانم من حقول القمح والشعير شمالي الرقة (صور وفيديو)

احترقت آلاف الدوانم من حقول القمح والشعير في ريف تل أبيض شمالي الرقة، في كارثة جديدة حلت على المزارعين في المنطقة.

وقال مراسل وطن إف إم اليوم الأربعاء 20 أيار، إن آلاف الدوانم احترقت بالأراضي الزراعية في محيط بلدة العلي باجلية و القيصرية و البديع و البوز جنوب مركز مدينة تل أبيض، إضافة إلى اليابسة وتل أخضر بالريف الغربي للمدينة، وسط محاولات فرق الإطفاء والأهالي للسيطرة على النيران المستعرة في هذه الأجواء الحارة التي تشهدها المنطقة والرياح العالية التي تسبب بسرعة احتراق الأراضي الزراعية.

وتقدر المساحات المحروقة حتى اللحظة بأكثر من ألفي دونم من الشعير والقمح، وأشار مراسلنا إلى أن أهالي منطقة تل أبيض يتهمون قوات سوريا الديمقراطية بالوقوف وراء هذه الحرائق التي تحصل في المنطقة من خلال تجنيد أشخاص يفتعلونها.

وجاء هذا بعد يوم من احتراق مئات الدونمات بعدة قرى شمالي الرقة منها التويمية والتويجيل والشكرية والأسدية وأم عشبة وتل الجنب.

وأضاف مراسل وطن إف إم أن الأهالي ناشدوا الحكومة التركية لمعالجة الأمر و تزويد المنطقة بأكثر عدد من الإطفائيات.

والجمعة 15 أيار، التهمت الحرائق المحاصيل الزراعية في مناطق عدة تحت سيطرة الجيش الوطني السوري في ريف الرقة الشمالي، جراء قصف قوات سوريا الديمقراطية وقوات الأسد، وقال مراسل وطن إف إم حينها إن الحرائق التهمت طوال يوم الجمعة 15 أيار، محاصيل القمح والشعير شمالي الرقة، وذلك من منطقة “خفية سالم” وصولاً إلى “اللويبدة وكفيفة”، كما التهمت الحرائق مساحات واسعة في قرى “صيدا و المعلك” إضافة لشمال بلدة “الكنطري”، وقُدرت المساحات المحروقة حينها بأكثر من ألفي دونم.

ويتكرر مشهد الحرائق في شمال شرقي سوريا، كما تشهد مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية حرائق مماثلة تعجز عن إخمادها فرق الإطفاء التابعة لقسد.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق