حلب

استقالة مدير “التربية والتعليم بحلب” احتجاجاً على عدم تأمين دعم للطلاب والمعلمين

أعلن مدير التربية والتعليم بحلب “محمد مصطفى” الاستقالة من منصبه، وذلك بسبب عجزه عن تأمين دعم للطلاب والمعلمين والموجهين في العام الدراسي الماضي.

وقال مصطفى في بيان نشره على صفحته في فيس بوك اليوم الخميس 21 أيار، إنه وطوال العام الدراسي المنقضي درس ما يزيد على نصف الأطفال في مدارس مديرية التربية والتعليم بحلب محرومين من أدنى مستلزمات التعليم، وعددهم يقارب خمسين ألف طالب في مراحل التعليم المختلفة.

وأضاف مصطفى أن أكثر من 2700 معلم في المدارس و140 موظفاً وموجهاً في الدوائر والمجمعات التربوية في “مديرية التربية والتعليم بحلب” عملوا في ريف حلب الغربي عملاً تطوعياً “دون أن يتقاضوا أية تعويضات وثابروا على عملهم دون انقطاع حتى نهاية العام الدراسي، رغم العوز الشديد والحاجة الملحة إلى ما يسد الرمق ويمسك الحياة مع ظروف النزوح والتهجير والغلاء الشديد”.

بيان استقالة***********بسم الله الرحمن الرحيم طوال العام الدراسي المنقضي درس ما يزيد على نصف الأطفال في مدارس مديرية…

Gepostet von ‎محمد مصطفى أبو الحسن‎ am Mittwoch, 20. Mai 2020

وتابع مصطفى: “حاولت مع زملائي جاهدين أن نقدم للطلاب والمعلمين والموظفين ما يعين على استمرار التعليم ويحفظ حق الطالب والمعلم، لكنني لم أستطع مع الأسف، ولذلك أعلن استقالتي من عملي مديراً للتربية والتعليم بحلب، احتجاجاً على واقع التعليم والطلاب والمعلمين وعدم تأمين أبسط حقوقهم”.

وتعاني مناطق سيطرة فصائل المعارضة من قضية انقطاع الدعم عن المؤسسات التعليمية والخدمية والطبية وغيرها، وازداد انقطاع الدعم عن العديد من المؤسسات بعد جائحة فيروس كورونا.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق