أخبار سوريةطرطوس

ضبط ملايين الحبوب المخدرة في طرطوس

ضبطت إدارة “مكافحة المخدرات” التابعة لحكومة الأسد نحو تسعة ملايين حبة كبتاغون مخبأة داخل مستودع في مدينة طرطوس، وذلك بعد أيام من ضبط السعودية كميات ضخمة من المخدرات تم ضبطها بعد مغادرتها أحد الموانئ السورية التابعة للنظام.

وذكرت وسائل إعلامية موالية أن كمية الحبوب التي صودرت أمس الأربعاء 6 أيار، تزن 1.5 طن، وتقدر قيمتها بأكثر من ملياري ليرة سورية، مشيرة إلى أن قسماً من تلك الأقراص المخدرة كان مخزنًا بشكل فني ضمن آلة لغسيل السجاد، وقسمًا آخر معدًا ليوضع ضمن ألواح خشبية.

وأشارت وسائل الإعلام الموالية إلى أنه تم إلقاء القبض على ثلاثة من المتورطين، ولا تزال التحقيقات جارية لإلقاء القبض على البقية.

وفي 29 نيسان الماضي، أعلنت السعودية ضبط كمية كبيرة من الحبوب المخدرة مخبأة داخل علب “المتة” القادمة من مناطق سيطرة نظام الأسد.

وذكرت المديرية العامة لمكافحة المخدرات في السعودية أنها تمكنت من تنفيذ عملية أمنية أحبطت خلالها مخططاً لتهريب 19 مليوناً و264 ألف حبة من مادة “إمفيتامين” المخدرة بعد وصولها إلى المملكة عَبْر أحد الموانئ البحرية.

والثلاثاء 5 أيار، اتهم وزير الداخلية الليبي فتحي باشاغا نظام الأسد بتهريب المخدرات عبر سوريا إلى دول عديدة، بينها ليبيا، عبر موانئ المنطقة الشرقية الخاضعة لسيطرة اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال باشاغا في سلسلة تغريدات عبر حسابه في تويتر، أمس الثلاثاء 5 أيار، إن إدارات الاستخبارات المالية ووكالات مكافحة المخدرات تدرك أن نظام الأسد يُموّل أنشطته عن طريق تهريب المخدرات عبر الأراضي السورية إلى العديد من البلدان، بما في ذلك ليبيا، عن طريق موانئ المنطقة الشرقية الخاضعة سيطرة حفتر.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق