أخبار سوريةحلب

بسبب “بلاطة مكسورة”.. عناصر من “أحرار الشرقية” تعتدي على أحد الأطباء في عفرين

تعرض الدكتور “عبد الرزاق درويش” مدير منظمة “بهار” في مدينة عفرين للضرب بشكل مبرح من قبل عناصر في فصيل “أحرار الشرقية” بسبب “بلاطة بناء مكسورة”.

وقالت مصادر لوطن إف إم إن الدكتور درويش تعرض للضرب قبل وقت قليل من الإفطار يوم أمس السبت 25 نيسان، مشيرة إلى أن عناصر من “أحرار الشرقية” “جاؤوا قرابة الساعة السادسة إلى أحد الأبنية التي يقطن بها أحد العناصر، وكانت هناك سيارة تحاول أن تركن قرب البناية فضربت بلاطة من الرصيف وكسرتها.

وأعقب ذلك دخول عناصر “أحرار الشرقية” إلى مكتب “بهار” لفتح تسجيلات المراقبة، لكن الكاميرات لم تكن تعمل، ولم تتضح معهم السيارة التي ضربت البلاطة.

وأضافت المصادر: “وبعد بعد أقل من ساعة على الحادثة عاد عناصر أحرار الشرقية وبدؤوا بالصراخ على الشخص الذي فتح لهم باب مكتب “بهار”، وعندما خرج الدكتور عبد الرزاق درويش تهجموا عليه أيضاً بالصراخ ومن ثم الضرب وكسروا هاتفه النقال، ومن شدة الضرب الذي تعرض له بدأ الدم يخرج من فمه، وهو لا يعلم ما السبب الذي دفعهم إلى فعل ذلك”.

وأشارت المصادر إلى أنه “وبعد أن تجمع عدد من الأشخاص تمكنوا من تخليص الدكتور من عناصر أحرار الشرقية، لكن عناصر من الفصيل ظلوا واقفين قرب باب البناية ويشتمون، وبعد ذلك جاء 5 عناصر من الفصيل أخذوا مفتاح المكتب وطردوا موظفيه بعد أن سمحوا لهم بأخذ أمتعتهم الشخصية”.

وتعاني مناطق شمال وشرقي حلب الخاضعة لسيطرة فصائل الجيش الوطني السوري من انتهاكات تقوم بها بعض الفصائل، وسط مطالب متكررة بمحاسبة كل من يعتدي على المدنيين.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق