رياضة

رونالدو يواجه أسوأ كوابيسه بعد فشل مانشستر يونايتد في التأهل لـ”الأبطال”

قالت صحيفة “ماركا” الإسبانية أن النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو،بات يواجه “أسوأ كوابيسه” بعدما فشل فريقه، مانشستر يونايتد، في حجز مقعد له في الموسم القادم من دوري أبطال أوروبا.

 

وكان برايتون آند هوف ألبيون قد سحق “الشياطين الحمر”، وهز شباكهم 4-صفر في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، وقضى تماما على آماله بشكل نهائي في التأهل إلى دوري الأبطال، حيث يتأخر بخمس نقاط عن أرسنال رابع الترتيب قبل خوض مباراته الأخيرة في الموسم.

 

وهذه الخسارة الخامسة على التوالي ليونايتد خارج أرضه، كما أنها المرة الرابعة في تاريخهم التي يفوز فيها برايتون على “الشياطين”، إذ أن المواجهات الستة الأخيرة دائمًا كانت دائما تنتهي بانتصار رفاق رونالدو، الذين سيحتاجون الآن إلى معجزة للعب في الدوري الأوروبي.

 

وبحسب “ماركا” سيتعين على “صاروخ ماديرا” الآن أن يقرر مستقبله مع “المان يونايتد” لأنه لم يفوت أبدًا موعده مع أفضل مسابقة في أوروبا.

 

وبحسب بعض التقارير فإن رونالدو قد يختار الرحيل إلى فريق باريس سان جيرمان لضمان اللعب في دوري أبطال أوروبا، بيد أن صحيفة “التلغراف” البريطانية أكدت أن نجم ريال مدريد الأسبق لا يفكر في مغادرة الدوري الإنكليزي الممتاز.

 

من جانب آخر، أبدى البرتغالي، برونو فيرنانديز، إحباطه بعد خسارة “الشياطين الحمر” أمام برايتون، وقال لشبكة “سكاي سبورتس” عقب المباراة: “النتيجة كما هي. لم نكن جيدين بما فيه الكفاية. لقد تفوقوا علينا وكانوا دائما ما يملكون الحلول”.

 

وأضاف “ضغطوا علينا بشكل أفضل واستحقوا هذه النتيجة..  وكل شيء سار بالشكل الخاطئ. كان فوزا مستحقا، ونحن نستحق ما نحن فيه الآن”.

 

وتابع “إنه شيء يجب أن ننظر إليه ونشعر بالإحراج لأننا لم نكن بالجودة الكافية ويجب أن نقدم الأفضل”.

 

وكانت جماهير مانشستر يونايتد ضد اللاعبين قائلة: “لا تستحقون ارتداء القميص”، وقد علق برونو على هذا الهتاف قائلا: “أنا أقول ذلك أيضا، ما فعلناه اليوم وما فعلته أنا اليوم لم يكن كافيا لارتداء قميص مانشستر يونايتد، وأنا أتقبل ذلك”.

 

ويلعب مانشستر يونايتد مباراته الأخيرة في “البريميرليغ” ضد كريستال بالاس في الثاني والعشرين من مايو الجاري.

 

الحرة 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى