علوم وتكنولوجيا

للانتقال من آيفون إلى أندرويد وبالعكس.. إليك الطريقة

قد يرغب المستخدم في الانتقال من بيئة عمل نظام تشغيل “آبل” (Apple) “آي أو إس” (ios) والاعتماد على هاتف ذكي بنظام تشغيل “غوغل” (Google) “أندرويد” (Android)، وفي هذه الحالة تظهر أهمية تطبيق “سويتش تو أندرويد” (Switch to Android)، المتوفر في متجر تطبيقات آبل والذي يتيح إمكانية نقل الصور ومقاطع الفيديو والرسائل وجهات الاتصال والمواعيد إلى جهاز أندرويد الجديد.

 

كما يعرض التطبيق العديد من النصائح والإرشادات المفيدة مثل كيفية تعطيل تطبيق “آي مسيج” (iMessage)، حتى تصل الرسائل النصية القصيرة إلى الرقم الخاص بالمستخدم بعد تغيير الهاتف الذكي.

 

وفي الوقت الحالي، يمكن استعمال وظائف النقل بتطبيق “سويتش تو أندرويد” مع أي هاتف ذكي مزود بنظام تشغيل غوغل أندرويد 12، في حين كان الأمر يقتصر في السابق على نقل البيانات من هاتف “آيفون” (iPhone) إلى الهاتف الذكي غوغل “بكسل” (Pixel)، ويتم الاتصال عن طريق شبكة “واي فاي” (WiFi)، ويوفر التطبيق تعليمات ترشد المستخدم خطوة بخطوة أثناء نقل البيانات.

 

وتوفر شركة آبل تطبيقا في متجر “غوغل بلاي” (Google Play) يتيح للمستخدم الانتقال من نظام تشغيل غوغل أندرويد إلى عالم آبل “آي أو إس”، ويحمل هذا التطبيق اسم “موف تو آي أو أس” (Move to iOS)، وينشئ مسارا لنقل البيانات عن طريق اتصال الواي فاي بين الجهازين.

 

وفي السابق كان يتم نقل الصور ومقاطع الفيديو وجهات الاتصال والمواعيد والرسائل وبعض الإعدادات، وتتوفر إمكانية نقل رسائل “واتساب” (Whatsapp) كخيار إضافي، وقد أصبح بإمكان المستخدم حاليا نقل سجل دردشة الواتساب بالكامل، بشرط الاحتفاظ برقم الهاتف نفسه عند تغيير الهواتف الذكية.

 

وبالإضافة إلى ذلك، يقوم تطبيق نقل البيانات بتنزيل التطبيقات المجانية، التي كانت مثبتة على هاتف أندرويد، من متجر تطبيقات آبل، وتثبيتها على هاتف آيفون الجديد حتى تكون متاحة للمستخدم، كما أنه يمكن نقل البيانات من التطبيقات المختلفة، ويدعم تطبيق “موف تو آي أو أس” الهواتف الذكية المزودة بنظام غوغل أندرويد 5 “لولي بوب” (Lollipop) على الأقل.

 

الجزيرة نت  

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى