أخبار سوريةحلبقسم الأخبار

تجدد الاشتباكات بين الجيش الوطني و”قسد” في محاور منبج شرقي حلب

دون أي تغيير في خارطة السيطرة بين الطرفين 

تجددت الاشتباكات بين الجيش الوطني السوري وقوات سوريا الديمقراطية في محاور منبج بريف حلب الشرقي.

 

وقال مراسل وطن إف إم إن اشتباكات عنيفة دارت فجر اليوم السبت 17 تشرين الأول، بالأسلحة الثقيلة و المتوسطة بين الجيش الوطني السوري و قوات سوريا الديمقراطية متمثلة بـ “مجلس منبج العسكري” و “وحدات حماية الشعب”  على محور قريتي حردانة و توخار،  وأيضاً على أطراف قرية عون الدادات.

 

وأضاف مراسلنا أن الاشتباكات أسفرت عن إصابة 3 عناصر من قوات قسد، واستمرت لساعات، دون أي تغيير في خارطة السيطرة.

 

والثلاثاء 13 تشرين الأول، دارت اشتباكات عنيفة بين  الجيش الوطني السوري و قوات سوريا الديمقراطية، على جبهات مدينة منبج شرقي حلب، وقال مراسل وطن إف إم إن الاشتباكات دارت على جبهات الكوكلي غرب منبج و الياشلي شمالها، إضافة إلى جبهتي عون الدادات والحمران شمالي منبج.

 

واستُخدمت خلال الاشتباكات الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، إضافة لاستهداف المدفعية الثقيلة التركية التحركات والمواقع العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية، ونقل مراسلنا عن مصادر عسكرية في قسد أن الاشتباكات قتل فيها عنصر من قسد وأصيب 3 آخرون.

 

والأحد 4 تشرين الأول، اندلعت اشتباكات عنيفة بين الجيش الوطني السوري وقوات سوريا الديمقراطية في قرى بمحيط منبج بريف حلب الشرقي، وقال مراسل وطن إف إم إن اشتباكات عنيفة دارت بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة بين الجيش الوطني وقسد على محور قرى حردانة وتوخار وعون الدادات، أسفرت عن إصابة عنصرين من قوات قسد. 

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق