أخبار سوريةدرعاقسم الأخبار

قرب حاجز لقوات الأسد بدرعا.. مجهولون يقتلون مدرساً ويصيبون شقيقه بهدف السرقة

قتل مدني وأصيب شقيقه إثر استهدافهما من قبل مجهولين في ريف درعا، الثلاثاء 16 شباط. 

 

وقالت شبكة “تجمع أحرار حوران” إن مجهولين أطلقوا النار على المدرّس (فايز حسين المهدي) ما تسبب بمقتله، وإصابة شقيقه المدرّس (فيصل) بجروح متوسطة، وذلك أثناء عملهما في أرضهم الزراعية على الطريق الواصل بين مدينتي نوى والشيخ مسكين بريف درعا.

 

وأشار المصدر إلى أنّ عملية استهداف المدرّسين الشقيقين جاءت بهدف السرقة قرب أحد الحواجز العسكرية التابعة لنظام الأسد، دون أن يتدخل عناصر الحاجز في إنقاذ الشقيقين، موضحاً أنّ المسلّحين أقدموا على سرقة دراجة المغدور والجوالات التي كانت بحوزتهما ثم لاذوا بالفرار.

 

كما قُتل قبل يومين، الشاب غازي شحادة الريابي، المنحدر من مدينة إنخل، بطلق ناري من قبل مسلحين لصوص خلال عمله في مزرعة قرب قرية خبب في ريف درعا الشمالي.

 

ويتهم ناشطون في درعا أشخاص مرتبطين بقوات الأسد بالمسؤولية عن السرقات وحوادث السطو المتكررة في المحافظة منذ توقيع اتفاق التسوية في صيف 2018. 

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق