أخبار سوريةإدلبحلبقسم الأخبار

“منسقو استجابة سوريا”: خروقات الأسد وروسيا تتصاعد ونحذر من عرقلة إيصال المساعدات عبر الحدود

أكد فريق منسقو الاستجابة في الشمال السوري مواصلة قوات الأسد خرقها وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا الذي تم التوصل إليه بين تركيا وروسيا في 5 آذار من العام الماضي.

 

ونشر فريق منسقو الاستجابة اليوم الإثنين 1 آذار بياناً جاء فيه: ” بلغ عدد الخروقات لاتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا خلال شهر شباط الماضي 324 خرقا من بينها استهداف بالطائرات الحربية الروسية والطائرات بدون طيار، خلفت العديد من الضحايا والإصابات في صفوف المدنيين”. 

 

وأضاف البيان: ” إننا في منسقو استجابة سوريا نطنب من كافة الجهات الدولية المعنية بالشأن السوري، العمل على تثبيت وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، وإيقاف الخروقات المستمرة للسماح للمدنيين بالعودة إلى مناطقهم”.

 

وتابع البيان: ” نطلب من المنظمات والهيئات الإنسانية العمل على تأمين احتياجات العائدين إلى مناطقهم، إضافة إلى تأمين احتياجات النازحين في مناطق النزوح، وتفعيل المنشأت والبنى التحتية الأساسية في مناطق عودة النازحين”.

 

كما حذر البيان روسيا من أي محاولة لعرقلة إدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود، أو تعطيلها لأي قرار صادر عن مجلس الأمن الدولي، داعياً الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي إلى منع أي تحركات روسية من شأنها تقويض دخول المساعدات الإنسانية عبر الحدود، محذراً من كارثة إنسانية في حال إغلاق المعبر الوحيد الذي تم اعتماده وفق القرار الأخير.

 

وتتعرض مناطق شمال غربي سوريا لخروقات وقصف مستمر من قبل قوات الأسد والمليشيات الإيرانية والطائرات الروسية، رغم سريان اتفاق موسكو منذ 5 آذار الماضي، ما يدفع فصائل المعارضة إلى الرد على تلك الخروقات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق