أخبار سوريةالحسكةقسم الأخبار

مصدر بالإدارة الذاتية يكشف لـ “وطن إف إم” تفاصيل الوضع الأمني في مخيم الهول

كشف مصدر مسؤول في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا تفاصيل بشأن الوضع الأمني في مخيم الهول شرقي الحسكة، وذلك في ظل الاغتيالات المتكررة من قبل خلايا يرجح تبعيتها لداعش.

 

وقال مسؤول مكتب شؤون اللاجئين والنازحين شمال شرق سوريا في الإدارة الذاتية شيخموس أحمد لردايو وطن إف إم، اليوم السبت 6 آذار، إن قرابة 60 ألف شخص يتواجدون في المخيم غالبيتهم من الجنسية العراقية بحدود 31 ألف شخص، في حين يتواجد فيه 21 ألفًا من السوريين. 

 

وأضاف شيخموس أن هناك قرابة 10 آلاف شخص من جنسيات أجنبية أخرى يقدر عددها بنحو 58 جنسية، مشيراً إلى أن تلك الأعداد الكبيرة ووجود عدد كبير من عوائل داعش في المخيم أدت لزيادة حالات الاغتيال، حيث تقوم الخلايا داخل مخيم الهول بالتنسيق مع الخلايا في خارجه.

 

ولفت شيخموس إلى أن الإدارة الذاتية ومنذ قرابة عامين تناشد الحكومة العراقية لاستعادة مواطنيها من مخيم الهول، مشيراً إلى أن وفداً عراقياً زار المخيم وطلب من إدارته قائمة بأسماء العراقيين، حيث سجّل 5 آلاف عراقي للعودة، لكن الحكومة العراقية لم تستجب حتى الآن في عملية استعادة مواطنيها. 

 

وخلال الفترة الماضية بدأت الإدارة الذاتية بالسماح للسوريين في المخيم بالخروج إلى مناطقهم بعد احتجازهم فيه سنوات طويلة.

 

كما تصاعدت عمليات الاغتيال بشكل ملحوظ، حيث أصبح لا يمر يوم وليلة دون وقوع عملية اغتيال في المخيم.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق