أخبار سوريةدمشققسم الأخبار

قتيل من مليشيا “الدفاع الوطني” بانفجار قنبلة يدوية في حي ركن الدين بدمشق

قُتل أحد عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لقوات الأسد جراء انفجار قنبلة يدوية كانت بحوزته، أثناء تهديد أهالي الحي بإلقائها، بعد شجار دار مع أحد قاطني حي ركن الدين في دمشق، مساء الثلاثاء 30 آذار.

 

وقالت شبكة “صوت العاصمة” إن شجاراً دار بين القتيل “قصي عيسى” وأحد قاطني “حارة التنوكة” في حي ركن الدين، أقدم خلاله “عيسى” على طعن الشاب بأداة حادة، مضيفة أن “عيسى” هدّد أهالي المنطقة بإلقاء قنبلته اليدوية بعد محاولتهم إسعاف المصاب والقبض عليه، إلا أنها انفجرت بيده فور سحب مسمارها، ما أدى إلى مقتله على الفور.

 

وأشارت الشبكة إلى أن الانفجار أدى لإصابة عدد من أبناء الحي الذين تدخلوا لحل النزاع بين القتيل والشاب المصاب.

 

بدورها، أعلنت وزارة الداخلية في حكومة الأسد، في بيان نشرته عبر صفحتها الرسمية في “فيسبوك” مقتل المدعو “قصي عيسى” جراء انفجار قنبلة يدوية كانت بحوزته، ما أدى لإصابة 7 أشخاص كانوا متواجدين في المنطقة.

 

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق