أخبار سوريةإدلبقسم الأخبار

قتيل ومصابون بقصف لقوات الأسد على جبل الزاوية جنوبي إدلب

سقط قتيل وعدد من المصابين بقصف لقوات الأسد على جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، صباح اليوم الثلاثاء 19 تشرين الأول. 

 

وقال مراسل وطن إف إم، إن قوات الأسد قصفت بالمدفعية الثقيلة قرية قوقفين جنوبي إدلب، ما أدى لمقتل شخص وإصابة آخرين بجروح، كما طال القصف قرية الفطيرة المجاورة. 

 

وأضاف مراسلنا أن الطائرات الحربية الروسية شنت غارات على بلدة البارة بريف إدلب الجنوبي.

 

وفي 16 تشرين الأول، قال مراسل وطن إف إم، إن 3 أشخاص قتلوا وأصيب قرابة 15 آخرين جراء استهداف قوات الأسد بقذائف كراسنبول الروسية مدينة سرمدا، مشيراً إلى أن من بين القتلى شرطي في  مخفر سرمدا. 

 

كما أسفر القصف على سرمدا باحتراق معمل للصناعات الغذائية في المدينة. 

 

وتقع سرمدا على مقربة من من الشريط الحدودي مع تركيا في ريف إدلب الشمالي ويقل وقوع قصف عليها مقارنة بمناطق جبل الزاوية وسهل الغاب وغربي حلب. 

 

وتتميز سرمدا بأنها تؤوي مئات الآلاف من المدنيين والنازحين من مناطق متفرقة. 

 

وتعاني مناطق متفرقة في شمال غربي سوريا من خروقات شبه يومية لقوات الأسد وروسيا منذ توقيع اتفاق موسكو بين تركيا وروسيا في آذار عام 2020، أسفرت عن وقوع عشرات الضحايا المدنيين ودمار في المنازل السكنية. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى