أخبار سوريةإدلبحلبقسم الأخبار

400 هجوم من قوات الأسد وروسيا ضد شمال غربي سوريا منذ بداية 2022

أكد الدفاع المدني السوري أنه استجاب منذ بداية العام الحالي حتى الاثنين 10 تشرين الأول، لأكثر من 400 هجوم من قبل قوات النظام وروسيا استهدف شمال غربي سوريا.

 

ومن بين هذه الهجمات نحو 60 غارة جوية وأكثر من 300 هجوم مدفعي، وأكثر من 20 هجوماً صاروخياً، إضافة لهجمات أخرى بأسلحة متنوعة بينها صواريخ موجهة وهجومين بقنابل عنقودية، وأدت تلك الهجمات لمقتل 60 شخصاً بينهم 24 طفلاً و4 نساء وإصابة 133 آخرين بينهم 46 طفلاً و18 امرأة.

 

ولفت الدفاع المدني إلى أن استمرار الهجمات على مناطق شمال غربي سوريا يأتي ضمن سياسة روسيا وقوات النظام ببث الذعر بين المدنيين وفرض حالة من عدم الاستقرار في المنطقة وحرمان المدنيين من عيش حياتهم الطبيعية عبر رسائل سياسية تكتبها روسيا بدماء الأبرياء وفرض المزيد من الحصار والتضييق عليهم بمحاربة كل سبل الحياة ومصادر العيش في المناطق الخارجة عن سيطرتهم.

 

وأضاف أن هذه الجرائم والمجازر التي تواصل روسيا وقوات النظام ارتكابها منذ بداية حربهم على السوريين لا يمكن أن تمر بلا محاسبة دولية وعلى المجتمع الدولي وضع حدٍ لهذه الجرائم والانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان وللقانون الدولي الإنساني.

 

وجاءت تصريحات الدفاع المدني بعد أن صعدت روسيا وقوات الأسد من القصف على منطقة شمال غربي سوريا، خاصة غربي حلب، حيث قتل طفل وأصيبت والدته يوم الإثنين 10 تشرين الأول. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى