أخبار سوريةدمشقريف دمشققسم الأخبار

ارتفاع سعر كيلو النفايات البلاستيكية في دمشق وريفها

تشهد مهنة النبش في القمامة في العاصمة دمشق وريفها ارتفاعاً غير مسبوق في أعداد العاملين، على الرغم من العقوبات التي تفرضها حكومة الأسد على النباشين، حسب ما ذكرت وسائل إعلامية موالية. 

 

وقالت صحيفة “الوطن” إن سعر كيلو القمامة غير المفروز يُباع بسعر يتراوح بين 1000 ليرة و1200 ليرة سورية بحسب نوعها، مشيرة إلى أن كلّ طن من النفايات البلاستيكية ينتج نحو 800 كيلو من حبيبات البلاستيك التي تبيعها معامل التدوير بسعر 1700 ليرة لكل كيلو.

 

ونقلت الصحيفة عن أحد الصناعيين العاملين في تدوير البلاستيك، قوله إن هذه الحبيبات تُعتبر نوعاً ثانياً أو ثالثاً ولها عدة استخدامات كإنتاج مرشات مياه وسقاية، وعوازل الأسلاك الكهربائية، فضلاً عن أكياس القمامة والأكياس العادية غير الغذائية، والعبوات البلاستيكية.

 

بدوره، نفى مدير المهن والتراخيص في محافظة دمشق “عثمان رباح” بحكومة الأسد، وجود أي ترخيص لمعامل وورشات تدوير النفايات، موضحاً أنّ هذه المصانع يجب أن تكون ضمن مناطق صناعية وبعيدة عن الأحياء السكنية.

 

وأضاف أنّ العمل في هذه المصانع الصغيرة يُعتبر مخالفاً للأنظمة والقوانين ويتم انذار أصحابها قبل إغلاقها وختمها بالشمع الأحمر.

 

يذكر أن مديرية السلامة البيئية في وزارة الإدارة المحلية في حكومة الأسد تفرض غرامات على العاملين في نبش القمامة من الحاويات أو المكبات أو سلال المحلات التجارية غرامات مشددة تتراوح بين 1000 و3500 ليرة سورية وبعضها قد تصل إلى السجن.

 

جدير بالذكر أن الكثير من السوريين في مناطق سيطرة الأسد باتوا عاجزين عن تحصيل اللوازم الأساسية في ظل الغلاء المستمر وتهاوي الليرة السورية مقابل الدولار. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى