أخبار سوريةدير الزورقسم الأخبار

من المسؤول عن الضربات الجوية ضد مليشيات إيران على الحدود السورية العراقية؟

نفى مصدر أمريكي مسؤولية بلاده عن الضربة التي طالت المليشيات الإيرانية على الحدود بين سوريا والعراق.

 

ونقلت مراسلة شبكة “BBC” في الشرق الأوسط عن مصدر أميركي وصفته بـ “الكبير” تأكيده أن الضربة على الحدود السورية العراقية لم تكن أميركية، مشيراً إلى أن القيادة المركزية الأميركية تقوم بالتحقيق في الهجوم في الوقت الحالي.

 

وكانت الضربة التي استهدفت قافلة لصهاريج نقل المحروقات وأدت لانفجارها واشتعال النيران فيها، بالقرب من الممر الحدودي في معبر البوكمال -القائم، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى.

 

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن أعضاء في القوات شبه العسكرية العاملة في المنطقة أن ضربة جوية استهدفت قافلة تحمل الوقود، في حين لم يتضح من نفذ الهجوم، أو من أين أتت القافلة، إلا أن مسؤولي الفصائل شبه العسكرية قالوا إن بعض القتلى إيرانيون.

 

وكشفت مصادر محلية أن الطيران المسير المجهول أن استهدف قافلة صهاريج محملة بالمازوت قادمة من إيران، في أثناء عبورها الحدود العراقية السورية ضمن منطقة البوكمال.

 

وجاءت الضربة بعد يوم من مقتل المواطن الأميركي، ستيفن إدوارد ترويل، برصاصة وسط العاصمة العراقية بغداد، من قبل مسلحين مجهولين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى