أخبار سوريةحلبقسم الأخبار

الجيش الوطني يصد محاولة تسلل قوات الأسد شرقي حلب

صد الجيش الوطني السوري محاولة تسلل لقوات الأسد شرقي حلب.

 

وقال الجيش الوطني في بيان، إن مقاتليه أحبطوا عملية تسلّل لقوات الأسد على جبهة  “تادف” بريف مدينة الباب شرقي حلب.

 

وبحسب مصادر محلية، فإن الاشتباكات خلفت قتلى وجرحى من قوات الأسد.

 

وفي 12 كانون الثاني، قُتل ضابطان من قوات الأسد وأصيب آخرون بقصف تركي شمال حلب.

 

ونعت مواقع موالية كلاً من النقيب “عمار مهنا” والنقيب “ليث غصن” بعد مقتلهما بقصف مدفعي من قبل الجيش التركي في قرية مياسة جنوب شرق مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، خلال جولة استطلاعية لهما في المنطقة.

 

وكانت صفحات موالية على مواقع التواصل، تداولت نبأ مقتل اللواء ركن عمار جودت تيشوري العامل ضمن تشكيلات “الحرس الجمهوري” في قوات النظام.

 

وقال نشطاء، إن “اللواء تيشوري” قتل مع عناصر قوات النظام، في قرية مياسة قرب بلدة نبل بريف حلب، التي تعرضت لقصف مدفعي من جانب الجيش التركي المتمركز في منطقة عفرين اليوم.

 

جدير بالذكر أن القوات التركية كثفت اليوم من القصف على مواقع تحت سيطرة قوات الأسد وقسد شمال حلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى