الرقةميداني

قصف وتحييد عناصر.. تجدد التصعيد بين “قسد” والجيش التركي

تجدد التصعيد بين الجيش التركي وقوات سوريا الديمقراطية قرب منطقة نبع السلام شمال شرق سوريا، اليوم الثلاثاء 12 أيار.

وقال مراسل وطن إف إم، إن الجيش التركي قصف بالدبابات والمدفعية مواقع قوات قسد في قرى الهوشان والخالدية بريف تل أبيض الجنوبي شمالي الرقة، بالتزامن مع تحليق طيران الاستطلاع التركي في سماء مدينة عين عيسى و الأوتستراد الدولي M4.

من جانبها.. ذكرت وزارة الدفاع التركية أن الجيش التركي حيد 3 من قوات قسد أثناء محاولتهم التسلل إلى منطقة نبع السلام شمالي سوريا.

وبحسب بيان لوزارة الدفاع الثلاثاء، تم تحييد العناصر الثلاثة من قبل القوات الخاصة التركية الكوماندو، مشيرا إلى أن القوات الخاصة التركية لن تسمح لقسد بالتسلل.

والسبت 9 أيار، أسرت القوات التركية عنصرين من قوات سوريا الديمقراطية خلال محاولتهما التسلل إلى منطقة نبع السلام شمال شرقي سوريا.

وقال مراسل وطن إف إم إن القوات التركية أسرت العنصرين خلال محاولتهما التسلل إلى منطقة رأس العين شمالي الحسكة، مشيرا إلى أنهما كانا يرتديان بدلات عازلة للحرارة لكي لا يتم كشفهما بالمناظير الحرارية.

وشهدت منطقة نبع السلام في الأيام الماضية حراكاً لقوات سوريا الديمقراطية كمحاولات تسلل عدة إلى مناطق سيطرة الجيش الوطني والجيش التركي.

وأعلن الجيش التركي خلال الأيام الماضية تحييد العشرات من عناصر قوات قسد خلال محاولتهم التسلل لمنطقة نبع السلام، وذلك في وقت تشهد فيه المنطقة بشكل متكرر عمليات قصف متبادلة بين القوات التركية والجيش الوطني السوري من جهة، وقوات سوريا الديمقراطية من جهة أخرى.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية “نبع السلام” شرق نهر الفرات؛ ضد قسد، وفي 17 من الشهر ذاته، علق الجيش التركي العملية بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب قسد من المنطقة، وأعقبه اتفاق مع روسيا في 22 من الشهر ذاته.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق