سورياسياسة

محققو الأمم المتحدة يدعون إلى وقف شامل لإطلاق النار في سوريا

دعت لجنة التحقيق الدولية التابعة للأمم المتحدة حول سوريا إلى وقف لإطلاق النار لتفادي “تفاقم الكارثة”، وذلك بعد ظهور فيروس كورونا.

وقال رئيس اللجنة “باولو سيرجيو بينيرو” اليوم السبت 28 آذار، إن “وباء كوفيد-19 يشكل تهديداً مميتاً للمدنيين السوريين، كما إنه سيضرب من دون تمييز وسيكون تأثيره مدمراً على الأكثر ضعفاً في غياب إجراءات وقائية عاجلة”.

وأضاف بينيرو: “لتفادي المأساة التي تلوح في الأفق، يجدر بالأطراف الاستجابة لنداء الأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الخاص لوقف إطلاق النار، وإلا سيحكم على عدد كبير من المدنيين بموت يُمكن تفاديه”.

واتهمت لجنة التحقيق نظام الأسد وحلفاءه باستهداف المنشآت الطبية “بشكل ممنهج”. ودعت إلى “وقف فوري لهذه الاعتداءات”.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، دعا إلى “وقف كامل وفوري لإطلاق النار في جميع أنحاء سوريا، تماشياً مع القرار 2254، لتمكين الجهود الشاملة لمكافحة فيروس كورونا”.

وقال المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوغريك، في بيان أمس الجمعة 27 آذار، إن الأمين العام يدعو “أطراف الصراع السوري إلى دعم ندائه الذي أطلقه الاثنين الماضي بضرورة وقف إطلاق النار في جميع مناطق الصراعات المسلحة، والتفرغ لمكافحة كورونا”، ولفت البيان إلى مطالبة المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، بوقف كامل وفوري لإطلاق النار في جميع أنحاء سوريا، تماشياً مع قرار مجلس الأمن رقم 2254.

وتصاعدت الدعوات لوقف إطلاق النار في سوريا بعد ظهور فيروس كورونا، وما قد يشكله من مخاطر كبيرة في حال تفجره على نطاق واسع.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق