سورياسياسة

سوريان يحصدان جائزة “غاندي للسلام” الأمريكية

مُنحت جائزة غاندي للسلام الأمريكية للطبيب السوري زاهر سحلول والمتطوعة في فريق “الدفاع المدني السوري” ميسون المصري.

وقال ستانلي هيلر مدير منظمة غاندي للسلام أمس السبت 28 آذار: “منح الجائزة لسوريين نشطين في هذه المنظمات يقومون بعمل إنساني. الأول للدكتور زاهر سحلول . وهو الرئيس السابق للجمعية الطبية السورية الأمريكية التي قامت ببناء وإعادة بناء المستشفيات في سوريا ، في السنوات الأخيرة تحت الأرض أو في الكهوف. وهو الآن رئيس Medglobal الذي لا يساعد فقط في سوريا ، ولكن في 14 دولة. إنه متخصص في أمراض الرئة في شيكاغو حيث يساعد حالياً في علاج المرضى المصابين بالفيروس.”

وأضاف: “سيكون المكرم الثاني ميسون المصري . هي من درعا حيث بدأت المظاهرات الحاشدة في سوريا عام 2011. وهي رائدة في الدفاع المدني السوري ، المعروف في الغرب باسم الخوذ البيضاء. إنهم الأبطال الذين يخرجون الناجين والجثث من تحت أنقاض الأسد أو القنابل الروسية. لقد أغضبوا نظام الأسد من خلال تسجيل مقاطع فيديو للدمار الناجم عن البراميل المتفجرة والمواد الكيميائية. الآن أثناء وقف إطلاق النار الأخير ، يعملون على التطهير ، على أمل درء الفيروس داخل بقايا محافظة إدلب. ”

وعلقت منظمة الدفاع المدني السوري على تكريم المتطوعة لديها بالجائزة وقالت: “للجهود العظيمة المبذولة من قبل القطاع الطبي وعمال الإنقاذ في حفظ حياة السوريين، بظل الهجمات العسكرية للنظام وروسيا منظمة تعزيز السلام الدائم” منحت جائزة “غاندي للسلام” للدكتور زاهر سحلول والمتطوعة ميسون المصري”.

وأشارت المنظمة إلى أن الجائزة ميدالية مصنوعة من البرونز السلام وجائزة نقدية بقيمة 5000 دولار سيتم تقاسمها من قبل المكرمين، كما أنها تأمل بإجراء العرض الفعلي للجائزة في سبتمبر.

وتعد جائزة “غاندي للسلام” من أرقى جوائز السلام الأمريكية، ومنحت لأول مرة في عام 1960، وتمنح للأشخاص الذين قدموا على مدى سنوات مساهمات كبيرة في تعزيز السلام الدولي الدائم، القائم على العدل وتقرير المصير والتنوع والرحمة والوئام.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق