سورياسياسة

واشنطن تهنئ السوريين بعيد الأضحى وتتوعد بمساءلة الأسد عن الانتهاكات

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية أنها تسعى لمساءلة نظام الأسد عن انتهاكات حقوق الإنسان والجرائم التي ارتكبها ضد السوريين.

وقالت “السفارة الأمريكية بدمشق” في منشور على صفحتها الرسمية في فيس بوك أمس الخميس 30 تموز: “عيد مبارك.. يسعدنا أن نتقدم إلى جميع أصدقائنا السوريين وجميع أفراد الشعب السوري الكريم بأطيب التمنيات بعيد مبارك يسوده السلام. نتمنى لكم ولأحبائكم السعادة والازدهار بمناسبة عيد الأضحى المبارك”.

وأضاف البيان: ” إننا وإذ نستقبل هذا العيد الذي يحمل العديد من الدلالات والمعاني الدينية الهامة، نؤكد التزام الولايات المتحدة بالوقوف إلى جانب الشعب السوري. إننا معًا نسعى إلى تحقيق أهدافنا المشتركة لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، لضمان العودة الطوعية والآمنة والكريمة للنازحين إلى مدنهم وقراهم في جميع أنحاء سوريا، وإطلاق سراح المعتقلين من سجون نظام الأسد، ومساءلة النظام عن انتهاكات حقوق الإنسان والجرائم التي ارتكبها ضد السوريين”.

وتابع البيان: “خلال هذا العيد المبارك، يود السفير جيمس جيفري، الممثل الخاص للتواصل في شؤون سوريا، وجويل رايبرن، المبعوث الخاص لشؤون سوريا، وفريق السفارة الأميركية في سوريا، أن يؤكدوا لجميع أفراد الشعب السوري أن حكومة الولايات المتحدة تدعم طموحهم في حياة أفضل، حياة خالية من الظلم والدمار. عيد مبارك”.

والأربعاء 29 تموز، فرضت الولايات المتحدة عقوبات جديدة تهدف لمنع التمويل عن حكومة الأسد وحذرت من أن واشنطن ستضع أي شخص يتعامل تجاريًا مع حكومة الأسد على القائمة السوداء، حتى يوافق الأسد على التفاوض لوضع نهاية للحرب.

ومن بين أربعة أشخاص وعشر كيانات شملتهم القائمة السوداء “حافظ”، نجل بشار الأسد، وكذلك “الفرقة الأولى” بقوات الأسد، استهدفتهم واشنطن بسبب اتهامات إما بالمساعدة في تمويل “الحكومة” من خلال بناء عقارات فاخرة- بعضها على أراض مملوكة لنازحين- أو بإطالة أمد الحرب المستمرة منذ نحو عشر سنوات.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق