سورياسياسة

الدفاع الأمريكية تنتقد “السلوك العدواني” للقوات الروسية شمال شرق سوريا

انتقدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الجيش الروسي، بعد إصابة جنود أميركيين في حادث تصادم بين مركبتهم وعربة عسكرية روسية في سوريا، ووصفت الحادث بـ”السلوك الاستفزازي والعدواني المتعمد”.

وقال المتحدث باسم البنتاغون “جوناثان هوفمان” في بيان اليوم الجمعة 28 آب، في أول تعليق علني لوزارة الدفاع بشأن حادثة يوم الثلاثاء، إن “القوات الروسية انتهكت ترتيباتنا الخاصة بعدم التضارب في سوريا وأصابت أفراد الخدمة الأميركية بسلوكهم الاستفزازي والعدواني المتعمد”.

وأضاف “نصحنا الروس بأن سلوكهم خطير وغير مقبول. نتوقع عودة إلى عدم التضارب الروتيني والمهني في سوريا. ونحتفظ بالحق في الدفاع عن قواتنا بقوة كلما تعرضت سلامتهم للخطر”، حسب قناة “الحرة”.

وكان البيان الروسي زعم أن الولايات المتحدة أٌبلغت بتحركات القافلة الروسية وأن التصادم وقع بعد أن حاولت القوات الأميركية عرقلة الدورية الروسية، لكن القيادة المركزية الأميركية أكدت أنها لم تتلقى إخطارًا مسبقًا بتحركات القوات الروسية.

وذكر المتحدث باسم القيادة المركزية ويليام أوربان في بيان “لم يستخدم الروس إجراءات منع التضارب الراسخة لطلب مرور قافلة روسية عبر منطقة شرق سوريا الأمنية بالقرب من ديريك في 25 أغسطس “.

وأشار إلى أن القافلة الروسية واجهت دورية مشتركة بين القوات الأميركية وقوات سوريا الديمقراطية بعد توغلها غير المصرح به وقامت بملاحقة قافلة التحالف بصرامة وتهور، كما حلقت مروحية روسية على مستوى منخفض للغاية.

وأوضح أن سبعة جنود أميركيين أصيبوا في هذا الحادث، وأن الإصابات خفيفة من نوع ارتجاج، وسلالات عضلية تتفق مع حوادث السيارات، مضيفًا أنه لا يوجد توقع بأن أي جندي أميركي سيحتاج إلى إجلاء طبي من سوريا في هذا الوقت.

وكان صدام جرى بين القوات الأمريكية والروسية يوم الثلاثاء الماضي 26 آب في منطقة المالكية شمال شرق الحسكة، وذلك بعد منع دورية أمريكية لأخرى روسية من العبور بالمنطقة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق