سورياسياسة

وفاة “أحمد جبريل ” مؤسس “الجبهة الشعبية” في دمشق

اشتُهر جبريل بمشاركته لنظام الأسد في قتل السوريين، واستذكر ناشطون بعد وفاته جرائمه، مؤكدين أنه لم يعرف الطريق إلى فلسطين يومًا ما

توفي “أحمد جبريل” مؤسس “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة”، في دمشق عن عمر ناهز 83 عاماً، وبعد سجلٍ حافل بدعم نظام الأسد في قتل السوريين. 

 

وكالة فرانس برس أكدت الخبر نقلاً عن شخصين وصفتهما بـ”الصديقين لجبريل”، وكشفت أنه توفي اليوم الأربعاء 7 تموز، بعد معاناة مع المرض في أحد مستشفيات دمشق.

 

واشتُهر جبريل بمشاركته لنظام الأسد في قتل السوريين، حيث يمتلك مليشيا فلسطينية شاركت بالقتال مع النظام في العديد من المدن السورية.

 

و”الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة”، مصنفة تنظيمًا إرهابيًا من قبل الولايات المتحدة الأميركية منذ 1997، وفق موقع “الحرة” الأمريكي.

 

وبعد وفاة جبريل استذكر ناشطون سوريون وفلسطينيون الجرائم التي ارتكبها في سوريا، مؤكدين أنه لم يعرف طريق تحرير فلسطين في يوم من الأيام. 

 

وكان جبريل ساهم في تشكيل “الجبهة الشعبية” عام 1967، وعُين قائداً لجناحها العسكري، لكنه انفصل عنها وأسس “الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة” عام 1968، وأصبح أمينها العام، واتخذ دمشق مقراً لها.

 

غادر جبريل لبنان إلى سوريا عام 1993، وانتقل إلى إيران عام 1996، ثم عاد سوريا عام 2002، وشارك في لقاءات المصالحة الفلسطينية، ووقع على وثيقة المصالحة الوطنية المنبثقة عن اجتماع القاهرة عام 2011. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى