سورياسياسة

بعثة الاتحاد الأوروبي في جنيف تبحث مع “العبدة” و”البحرة” العملية السياسية بسوريا

أعلنت بعثة الاتحاد الأوروبي في الأمم المتحدة بجنيف أنها بحثت مع رئيس هيئة التفاوض السورية، أنس العبدة، ورئيس وفد المعارضة في اللجنة الدستورية، هادي البحرة، التطورات السياسية في سوريا وتطبيق القرار الدولي 2254. 

 

وقالت البعثة في تغريدة على تويتر إنها أجرت مباحثات “بناءة” مع العبدة والبحرة، مشيرة إلى أنها تؤيد عملهما بشكل كامل وتدعم تطبيق القرار الدولي 2254. 

 

وأضافت البعثة أنه “بعد 10 سنوات يستحق الشعب السوري السلام”.

 

بدوره، قال رئيس وفد المعارضة في اللجنة الدستورية هادي البحرة في تغريدة: “نحن نقدر عالياً الالتزام المستمر، ودعم الاتحاد الأوروبي لعملية سياسية ذات مصداقية في جنيف تقود إلى التنفيذ الكامل لقرار مجلس الأمن 2254”.

 

 والقرار 2254 اتخذه مجلس الأمن الدولي في 18 ديسمبر/ كانون الأول 2015 ويحث جميع الأطراف على وقف إطلاق النار والتوصل إلى تسوية سياسية للوضع في سوريا تؤدي إلى انتقال سياسي.

 

وكانت اللجنة الدستورية قد عقدت منذ بداية مسارها 6 جولات دون الوصول إلى جديد حول كتابة دستور لسوريا، وذلك بسبب تعطيل وفد النظام لجميع المضامين المتعلقة بالحل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى