سورياسياسة

أردوغان: تمنيت أن يحضر الأسد قمة شنغهاي كي ألتقي به

كشفت صحيفة “حرييت” التركية  في تقرير لها اليوم الجمعة، أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعرب عن رغبته في لقاء رأس النظام بشار الأسد فيما لو كان مشاركاً في قمة أوزبكستان.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس التركي أبدى رغبته في لقاء الأسد لو كان حاضراً في قمة منظمة شنغهاي.

 

وقال معدّ التقرير في صحيفة “حرييت” عبد القادر سلفي، إن أردوغان أدلى بهذه التصريحات بشأن الأسد في اجتماع مغلق لحزب العدالة والتنمية الحاكم، يوم الاثنين الماضي، ونقل عن أردوغان قوله في أثناء اجتماع الحزب: “أتمنى لو كان الأسد قد جاء إلى أوزبكستان، لكنت تحدثت معه. لكنه لا يستطيع الحضور إلى هناك”.

 

وأضاف أردوغان أن بشار الأسد “ذهب إلى الحرب مع فصائل المعارضة للحفاظ على سلطته. اختار حماية سلطته. وكان يعتقد أن يحمي المناطق التي يسيطر عليها، إلا أنه لم يستطع حماية مناطق واسعة”.

 

وكانت وكالة رويترز نقلت أمس عن أربعة مصادر قولها، إن رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان، عقد اجتماعات متعددة مع نظيره السوري، علي مملوك في دمشق في الأسابيع الأخيرة، في مؤشر على جهود تبذلها روسيا للتقريب بين تركيا ونظام الأسد بعد القطيعة بين الطرفين منذ 2011.

 

وقال مصدر إقليمي موال للنظام ومسؤولون أتراك لرويترز إن فيدان ومملوك التقيا مؤخراً هذا الأسبوع في العاصمة السورية، وتعكس الاتصالات تحولاً في السياسة الروسية، حيث تكافح موسكو من أجل صراع طويل الأمد في أوكرانيا وتسعى لتأمين موقعها في سوريا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى