سورياسياسة

لبنان يضبط كمية كبيرة من المخدرات قادمة من سوريا

أعلن وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، بسام مولوي، ضبط كمية كبيرة من الكبتاغون في مرفأ بيروت قادمة من سوريا.

 

وقال مولوي عبر حسابه في موقع تويتر إن الشحنة كانت مخبأة و معدة للتصدير إلى السودان كوجهة أولى، مؤكداً أن الشحنة تزن 165 كيلو غراماً، أي ما يعادل مليون حبة كبتاغون.

 

ولفت مولوي إلى أن شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي أوقفت المتورط الرئيسي “خ. س”، وهو سوري الجنسية استخدم هوية مزورة لبنانية في إتمام معاملات الشحنة.

 

وقبل نحو أسبوعين، أعلن الجيش الأردني إحباط محاولة تهريب كمية من المواد المخدرة في المنطقة العسكرية الشمالية مع سوريا.

 

وقال بيان الجيش الأردني إنه جرى تطبيق قواعد الاشتباك مع مجموعة من المهربين حاولوا اجتياز الحدود الأردنية، مما أدى إلى إصابة أحدهم وفرار البقية باتجاه الأراضي السورية.

 

وأكد البيان أن الجيش الأردني استطاع ضبط 818 ألف حبة كبتاجون، بالإضافة لسلاح ناري وكمية من الذخيرة، وأشار إلى أن المضبوطات حولت إلى الجهات المختصة، مضيفاً أن الجيش الأردني سيتعامل بكل قوة وحزم مع أي عملية تسلل أو محاولة تهريب مخدرات، لحماية الحدود ومنع من تسول له نفسه العبث بالأمن الوطني الأردني، بحسب البيان.

 

والأربعاء 5 تشرين الأول، قالت مديرية الأمن العام الأردني، “إن الجمارك الأردنية في معبر “جابر”، ضبطت 800 ألف حبة مخدرة داخل إحدى مركبات الشحن القادمة من ‎سوريا”.

 

وأضافت، أن الشاحنة التي تحتوي على المخدرات كانت محملة بالخضراوات ومتجهة إلى دولة مجاورة.

 

ومنذ سيطرة قوات الأسد ومليشيات إيران على الشريط الحدودي في درعا في عام 2018 ضبطت الأردن عشرات محاولات تهريب المخدرات والأسلحة وحتى السلاحف.

 

وتسيطر قوات الأسد ومليشيا “حزب الله” اللبناني على الحدود السورية الأردنية، وسبق وأن عملت على تهريب المخدرات إلى الأردن، ومناطق أخرى أيضًا عبر الساحل السوري.

وتعد تجارة المخدرات أحد المصادر الأساسية لتمويل مليشيا “حزب الله” ونظام الأسد بحسب العديد من التقارير الموثقة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى