دوليسياسة

بعد زيارته الخاطفة إلى العراق، ترامب: لا خطط لسحب القوات الأمريكية منها

زار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القوات الأمريكية في العراق، أمس الأربعاء، بمناسبة عيد الميلاد، عقب أيام من إعلانه سحب القوات الأمريكية من سوريا.

وهبطت طائرة الرئاسة الأمريكية في قاعدة الأسد الجوية غربي بغداد، برفقة زوجته “ميلانيا ترامب” ومجموعة من مساعديه، ومسؤولي جهاز أمن الرئاسة، وعدد من الصحفيين.

وكان من المفترض أن يلتقي ترامب برئيس الوزراء العراقي “عادل عبد المهدي” لكنه اكتفى بمكالمة هاتفية معه فقط.

من جهتها أوضحت “سارة ساندرز” المتحدثة باسم البيت الأبيض أن “الاجتماع ألغي بسبب مخاوف أمنية وبسبب الإخطار بالزيارة قبل موعدها بقليل”، مشيرة إلى أنهما “أجريا ”اتصالاً رائعا“ وعبد المهدي قبل دعوة ترامب لزيارة البيت الأبيض في العام القادم”.

ونقلت وكالة أنباء أسوشيتد برس الأمريكية عن ترمب قوله بأنه “لا خطط لديه لسحب القوات الأميركية من العراق”.

وعن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، علق ترامب “وجودنا في سوريا لم يكن بلا نهاية ولم تكن النية أبداً أن يكون دائماً”.

فيما ندد زعماء سياسيون في العراق بزيارة الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” المفاجئة إلى القوات الأمريكية في العراق، واصفين إياها بأنها “انتهاك لسيادة العراق”.

وتأتي زيارة ترامب على خلفية تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران، مع سعي الولايات المتحدة لمواجهة نفوذ إيران في الشرق الأوسط، وتعثر تشكيل حكومة العراق في ظل تصاعد الخلاف بين كتلتي الإصلاح والبناء، بحسب رويترز.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق