إدلب

في استمرار للانتهاكات.. قوات الأسد تحرق منازل المهجرين في خان السبل بريف إدلب

أحرقت قوات الأسد منازل مهجرين في بلدة خان السبل بريف إدلب الجنوبي، وذلك في استمرار للانتهاكات التي ارتكبتها طوال الفترة الماضية في المناطق التي سيطرت عليها حديثاً.

وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الأحد 10 أيار، تسجيلاً مصوراً يظهر عناصر من مليشيات الأسد يحرقون منازل مهجرين في بلدة خان السبل كعمليات انتقامية، ويظهر في التسجيل المدعو “الأصلع” وهو أحد شبيحة قوات الأسد الذي كانت له اعتداءات على الموتى في قبورهم ببلدة خان السبل.

وقال أحد العناصر في التسجيل: ” حتى الورد بدي أحرقوا، الشجر بدي حط عليه مازوت، ونوعدكم لسا ما خلصنا”، ويوجه “الأصلع” حديثه فيما يبدو إلى صاحب المنزل بقوله: “البيت يلي بفوت فيه وراي أنا حطب”.

وكانت مليشيات الأسد بعد سيطرتها على خان السبل نشرت تسجيلات مصورة لاعتداءاتها على قبور الموتى، كما شملت الانتهاكات قبور الموتى في مدينة حيان بريف حلب الشمالي، وذلك بالإضافة إلى عمليات التعفيش والنهب التي طالت ممتلكات المهجرين في معظم المناطق التي استولت عليها قوات الأسد حديثاً.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق