إدلب

بقصف إيراني.. مقتل قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير جنوبي إدلب

قتل القائد العسكري في الجبهة الوطنية للتحرير “هشام أبو أحمد” جراء قصف لطائرة إيرانية مسيرة بريف إدلب الجنوبي، اليوم الاثنين 25 أيار.

وقال مراسل وطن إف إم إن “أبو أحمد” قتل  إثر استهدافه بواسطة طائرة مسيرة مذخرة على محور بلدة “البارة” بريف ادلب الجنوبي.

يأتي ذلك بالتزامن مع ظهور قائد الجبهة الوطنية للتحرير “فضل الله الحجي” على جبهات الرابط مع قوات الأسد في شمال غربي سوريا.

وشنت قوات الأسد قصفاً مدفعياً على عدة مناطق في جبل الزاوية وسهل الغاب في شمال غربي سوريا، اليوم الاثنين 25 أيار.

وقال مراسل وطن إف إم إن قوات الأسد قصفت بالمدفعية الثقيلة قريتي “العنكاوي وقليدين” في سهل الغاب بريف حماة الغربي، وطال القصف أيضاً قريتي “قوقفين” و”الحلوبة” في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

يأتي ذلك بالتزامن مع خروج آلاف المدنيين في مظاهرة واسعة على الطريق الواصل بين إدلب وسرمين للمطالبة بعودة المهجرين إلى مناطقهم.

وتوصلت تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا، ينص على تسيير دوريات روسية تركية على طريق m4 الدولي بدءا من الترنبة قرب سراقب شرقي إدلب وصولاً إلى عين الحور شمالي اللاذقية.

وخرقت قوات الأسد بشكل مكثف اتفاق وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا خلال الأيام الماضية، وشملت الخروقات عمليات قصف ومحاولات تقدم أحبطتها الفصائل العسكرية، بالتزامن مع إرسالها حشوداً عسكرية إلى مناطق التماس مع فصائل المعارضة.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق