الرقة

ارتفاع كبير في أسعار “الجليد” بمحافظة الرقة

تشهد أسعار “الجليد” في محافظة الرقة ارتفاعاً كبيرأً نظرا لسياسة “تقنين الكهرباء” التي تنتهجها الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا.

وقال مراسل وطن إف إم، اليوم السبت 16 أيار، إن سعر لوح الجليد 1 متر بلغ 2000 ليرة في الرقة، رغم أن سعره لم يتجاوز 1000 ليرة العام الفائت، وذلك نظراً للطلب المتزايد عليه خلافاً للموسم الماضي، وذلك بعد أن ارتفعت ساعات التقنين الكهربائي إلى نحو 18 ساعة يوميًا.

وأشار مراسلنا إلى أن التقنين الطويل يُصعّب على الأهالي المحافظة على برودة السوائل أو الأطعمة والمواد التي تحتاج لدرجات حرارة متدنية، لا سيما مع الارتفاع المطرد لدرجات الحرارة خلال الأيام الماضية.

وتعزو الإدارة الذاتية أسباب التقنين إلى أعطال في بعض المحولات الرئيسية، إضافة لانخفاض منسوب مياه السد بعد تخفيض نسبة الوارد من الجانب التركي من المياه.

والأسبوع الماضي، صرح مكتب “الطاقة والاتصالات” التابع لقسد بالرقة لوطن إف إم، أن منسوب مياه الفرات قد انخفض تدفقه بشكل ملحوظ من الجانب التركي، مشيراً إلى أن الأراضي التركية تضم عشرات السدود الكفيلة بحبس مياه الفرات عن سوريا، وآخر هذه السدود في الأراضي التركية يستطيع حجز 48 مليار متر مكعب من المياه، بينما سدود سورية مجتمعة غير قادرة على حبس نصف الكمية.

وأوضح مكتب الطاقة والاتصالات أنه بسبب ذلك فإن محافظة الرقة تعاني من انخفاض عدد ساعات التشغيل الكهربائي من 14 ساعة يوميًا إلى 6 ساعات فقط، وذلك نظرا لانخفاض منسوب سد الفرات وسد الحرية ( البعث سابقا ).

وانعكس الانخفاض بشكل سلبي على الأراضي الزراعية التي تعتمد بشكل رئيسي على مياه الري، حيث تضم الرقة أكثر من 350 ألف هيكتار من الأراضي الزراعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى