الرقة

حادثة اغتيال جديدة ضد قوات الأسد شرقي الرقة

اغتال مسلحون مجهولون عنصراً من مليشيات الدفاع الوطني التابعة لقوات الأسد في ريف الرقة الشرقي، اليوم الاثنين 18 أيار.

وقال مراسل وطن إف إم إنه تم العثور على جثة عنصر من “الدفاع الوطني” عليها آثار طعنات في الرقبة و الصدر، وذلك  قرب بلدة الخميسية بريف معدان شرقي الرقة.

وتكررت حوادث مقتل عناصر من قوات الأسد بعمليات اغتيال في ريف الرقة الشرقي والغربي خلال الأيام الماضية.

والجمعة، 15 أيار، اغتال مسلحون مجهولون عنصرين من قوات الأسد في ريف الرقة الشرقي،وقال مراسل وطن إف إم إن عنصرين من قوات الأسد قتلا جراء هجوم شنه مجهولون استهدف سيارة عسكرية في محيط مدينة معدان.

والخميس 14 أيار، عثر الأهالي في قرية زور شمر شرقي الرقة على جثة عنصر من الفرقة الرابعة بقوات الأسد اغتيل بظروف غامضة، وقال مراسلنا إنه تم نقل الجثة إلى مشفى معدان شرقي الرقة.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن عمليات الاغتيال التي طالت قوات الأسد، غير أن ناشطين يرجحون ضلوع خلايا داعش وراءها.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق