الرقة

بعد فتحها معبراً غرب الرقة.. الإدارة الذاتية تتخذ قراراً جديداً بفتح مزيد من المعابر مع قوات الأسد (صور)

أصدرت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا قراراً بإعادة افتتاح معبرين مع مناطق سيطرة قوات الأسد، وذلك بعد ساعات من فتحها معبراً جديداً في ريف الرقة الغربي يصل مع مناطق قوات الأسد.

ونشرت الإدارة الذاتية اليوم السبت 30 أيار بياناً قالت فيه إنها ستسمح بفتح معبري التايهة والطبقة بشكل مؤقت أمام حركة القادمين والمغادرين من وإلى مناطق سيطرتها ومناطق سيطرة قوات الأسد اعتباراً من غدٍ الأحد 31 أيار، مع مراعاة قواعد الوقاية الصحية والتباعد الاجتماعي.

ويقع معبر التايهة في ريف حلب الشرقي، ومعبر الطبقة في ريف الرقة الغربي.

وصباح اليوم السبت 30 أيار، افتتحت قوات سوريا الديمقراطية بالتنسيق مع القوات الروسية وقوات الأسد معبراً جديداً بين الجانبين غرب الطبقة بريف الرقة الغربي، بنحو 40 كم.

وقال مراسل وطن إف إم، إن المعبر تم افتتاحه من قرية البوعاصي الواقعة تحت سيطرة قسد وقرية شعيب الذكر الواقعة تحت سيطرة النظام بريف الرقة الغربي، مضيفاً أنه تم إعلان افتتاح المعبر الساعة 11 ظهر اليوم بحضور من قسد و الإدارة الذاتية من جهة، ومخابرات نظام الأسد والقوات الروسية من الجانب الآخر.

ويبعد معبر “شعيب الذكر” الجديد قرابة 100 كم غرب مدينة الرقة غرب نهر الفرات وتشرف عليه قوات قسد في قرية البوعاصي وقوات الأسد في قرية شعيب الذكر.

والأربعاء 27 أيار، كانت الإدارة الذاتية قررت إبقاء المعابر في مناطق سيطرتها معلقة لحين صدور قرار من الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لشمال وشرق سوريا باستثناء معبري (التايهة – الطبقة) فقط للحالات الإنسانية (المرضى – الطلاب) مع تقديم الثبوتيات اللازمة.

وأفادت مصادر خاصة لوطن إف إم باستمرار عمليات التنقل بين مناطق سيطرة قسد وقوات الأسد في ريف دير الزور، كما يتم تسيير رحلات بشكل مستمر بين الحسكة ودير الزور رغم قرار قسد وقف المعابر، ما يثير مخاوف من انتقال فيروس كورونا.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق