حلب

المرة الثانية خلال 3 أيام.. ضحايا مدنيون خلال اشتباكات بين فصائل بالجيش الوطني

استشهد مدني وأصيب آخرون جراء اقتتال جديد بين فصائل بالجيش الوطني السوري في مدينة عفرين أمس الثلاثاء 19 أيار.

وقال مراسل وطن إف إم، إن فصائل بالجيش الوطني اقتتلت فيما بينها قرب دوار النوروز في مدينة عفرين لأسباب مجهولة، مشيرا إلى أن مدنياً استشهد يدعى (معين الدمشقي) أثناء تواجده في منزله جراء تعرضه لطلقة طائشة في قلبه، وأضاف مراسلنا أن الاقتتال أسفر عن سقوط 4 مصابين آخرين بينهم طفل.

والأحد 17 أيار، استشهدت امرأة وأصيب عدد من المدنيين جراء اشتباكات بين فصائل بالجيش الوطني السوري في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، وقال مراسل وطن إف إم حينها إن الاشتباكات اندلعت بين الجبهة الشامية وفرقة الحمزة بعد قطع الجبهة الشامية الطريق أمام شاحنات التهريب باتجاه قرية السكرية شرقي حلب، مشيرا إلى أنها أسفرت إلى جانب استشهاد امرأة عن مقتل عنصر من فرقة الحمزة.

وتتكرر الاشتباكات بين فصائل بالجيش الوطني السوري في شمال وشرق حلب، ويذهب ضحيتها مدنيون.

وتعاني مناطق شمال وشرقي حلب الخاضعة لسيطرة فصائل الجيش الوطني السوري من انتهاكات تقوم بها بعض الفصائل، وسط مطالب متكررة بمحاسبة كل من يعتدي على المدنيين، ومناشدات للجانب التركي بضرورة إيجاد حل للفوضى التي تحدثها بعض تلك الفصائل.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق