حماة

مخلفات قصف قوات الأسد تقتل طفلة في ريف حماة الشمالي

لقيت طفلة حتفها جراء انفجار قنبلة في ريف حماة الشمالي الواقع تحت سيطرة قوات الأسد والمليشيات الإيرانية.

وقال مراسل وطن إف إم ، إن طفلة في السادسة من عمرها قضت اليوم الخميس 11 حزيران بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات المعارك في أراضي بلدة “قمحانة” شمالي حماة.

وليست المرة الأولى التي يسقط فيها ضحايا أطفال بانفجار مخلفات الحرب في مناطق سيطرة قوات الأسد؟

وفي نيسان الماضي، استشهد طفلان وأصيب شقيقهما بجروح جراء انفجار لغم أرضي في مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، وذكرت وكالة أنباء الأسد سانا أن الأطفال سقطوا نتيجة انفجار لغم زرعه تنظيم “داعش” في وقت سابق، وذلك أثناء لعبهم في محيط منزلهم.

وتتكرر حوادث انفجار الألغام في مناطق سيطرة قوات الأسد خاصة في حماة ودرعا وحمص، ويذهب ضحيتها مدنيون لاسيما من يعملون في الزراعة، وذلك في ظل تواني نظام الأسد عن إزالة الألغام التي زرعتها قواته خلال فترة الحرب مع فصائل المعارضة وداعش.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق