درعاسوريا

هجوم مسلح يوقع 7 قتلى من قوات الأسد غربي درعا

قتل عدد من عناصر قوات الأسد في هجوم شنه مسلحون مجهولون في ريف درعا الغربي، اليوم الاثنين 4 أيار.

وقالت مصادر محلية في درعا إن مسلحين مجهولين شنوا هجوماً على ناحية المزيريب غربي درعا، ما تسبب بمقتل 7 من عناصر قوات الأسد، مضيفة أنه تم إلقاء جثثهم قرب دوار الغبشة في مدينة المزيريب.

وشهدت درعا أمس الأحد ثلاث عمليات اغتيال في أقل من 24 ساعة ضد عناصر بقوات الأسد ومتعاونين مع مليشيا حزب الله اللبناني.

وقالت “شبكة أخبار درعا وريفها” إنه تم العثور على جثة عنصر يتبع لقوى الأمن الداخلي في قوات الأسد “يزن جادو أبو حسون” مقتولاً بعدة طلقات نارية، على الطريق الزراعي الواصل بين بلدتي المسيفرة – كحيل شرقي درعا.

وجاء ذلك بعد ساعات من مقتل متعاون مع مليشيا حزب الله يدعى “عبود فيصل الجاموس” إثر اغتياله برصاص مسلحين مجهولين أمام منزله في مدينة داعل غربي درعا.

وسبق تلك العملية اغتيال مجهولين المدعو “محمد رضوان الملحم ” غربي مدينة داعل، وأشارت “شبكة أخبار درعا وريفها” إلى أنه يعمل مع الأفرع الأمنية في قوات الأسد ومليشيا حزب الله اللبناني، وهو شقيق زاهر ملحم الذي تم اغتياله في العام الماضي في مدينة داعل، وكان أيضاً عميلاً لمليشيا الحزب.

وتعد درعا من أكثر من مناطق “المصالحات” التي تشهد اغتيالات ضد عناصر بقوات الأسد والمليشيات الموالية والمسؤولين التابعين للأسد، كما تطال الاغتيالات الموقعين على اتفاق “المصالحة” مع نظام الأسد وخاصة القادة منهم، في ظل الانتهاكات التي تشهدها المحافظة من قبل قوات الأسد لاتفاق “المصالحة”.

الوسوم
أظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق